الحوار المتمدن - موبايل



الحسينيوون على طريق الحق ثابتووون ....

زهور العتابي

2018 / 9 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


.شاء الله سبحانه وتعالى ان يكرمنا ويجعل واقعة الطف تدور رحاها على هذه الأرض المباركة دونا عن بقاع العالم اجمع حيث ارتوت كربلاء بدماء ابن بنت رسول الله سيد شباب اهل الجنه ابا عبدالله الحسين عليه السلام واحتضنت هذه الارض جسده الطاهر الشريف هو ومن معه... أخوته وابناءه وال بيته الأطهار وأصحابه وأنصاره جعلهم الله شفعائنا جميعا يوم القيامة ...
واقعة الطف حدث جلل يحمل قضية كبيرة تستحق ان نكتب عنها صفحات لا ان تختزل بسطور ...هي دعوة للتمسك بالخلق الاسلامي الرفيع وتجريد النفس عن الهوى والتخلي عن الأنا والتمسك بالمثل والمباديء السامية ...هي دعوة لاحقاق الحق على الباطل و نصرة المظلوم والوقوف بقوة بوجه الظالم.....لكننا للأسف لم ناخذ من هذه المدرسة الكبيرة والواقعة العظيمة إلا الأسم وشي من قشوور !! مع العلم اننا اكثر بلد بالعالم تعرض لهجمات شرسة وحروب متعاقبة طويلة الأمد... فكان الأجدر بنا ونحن نعيش كل سنة أجواء عاشوراء احياءا لشعائر الحسين عليه السلام !! كان علينا ان نكون حسينيون كما ينبغي ونحمل ذات المباديء والقيم التي نادى بها واستشهد من أجلها الحسين ونكون اكثر تماسكا وثباتا على الحق ونترفع تماما عن المصالح الدنيوية الزائفة ...لكننا للاسف لم نكن كذلك !!! نردد على الدوام مقولة ابا عبدالله ( هيهات منّه الذلة ) ونحن اكثر الشعوب قبولا بالذل والمهانة...شعبنا اكل الذل وشبع حتى التخمة !! فأي تناقض هذا واي هوان !! ...انا لا اتكلم بالعموم أحبتي قطعا هناك استثناء ..لكننا في الغالب شعب يعشق الذل ويجيد فن وصناعة الطغاة !! نصفق للظالم و( علي وياك علي ) شعارنا الازلي الذي التسق بنا دونا عن الشعوب العربية الأخرى !؟ والغريب اننا نردده ونسمعه لاي مسؤول او سياسي يلتقينا دون أي ملل ولا استحياء متناسين تماما أننا رددنا ذات الشعار لغيره !!!
أعود لأتسائل وأقوول... لماذا نقابل كرم الله بالجحود ؟ الله جلّت قدرته خصّنا بهذا الكرم... بواقعة عظيمه ملؤها دروس وعبر وبطلها ابن بنت رسول الله محمد ابن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين ..لما نستهين بهذا الحدث ؟ اقسم صادقه اننا لو اجدنا التعامل مع واقعة الطف وجعناها لنا شرعة ومنهاجا في كل الامور وفي اي تعامل وتحت اية ظروف لكنا أفضل الشعوب رقيا وتحضرا وسلامة وامناً... ولما حدث لنا ماحدث !! نحن نكاد نختنق كل يوم ..وكل ساعه مما نعيشه من بلاء ... قهر وحيف وظلم وحقوق مسلوبه وحكام سرّاق... طغاة ومع هذا نكابر ولدينا قصور واضح في الرؤيا ونبتعد عن مباديء ومنهاج الحسين متناسين تماما ان خطا الحسين ثابته وواضحة ولا لبس فيها ابدا ...من يحب الحسبن فعلا و كما ينبغي عليه ان يقتدي به ويتبع خطاه .. لا ان يدعي متباهيا انه حسيني حد النخاع ...وهو لا يمتلك من قضية الحسين الا الاسم وشيء من قشوور ...الحسيني لا يناقض نفسه ..يحمل شعارا ويردد متحمسا (هيهات منّه الذلّه ) وهو لا يفكر ان يدخل ذاك الشعار حيز التنفيذ !!!
سلام من الله عليك يا أبا عبدالله الحسين ...ياسيد شباب أهل الجنه وعلى آل بيتك الأطهار وعلى أصحابك وأنصارك ...جعلنا الله على خطاك ماضووون ...وعلى طريقك طريق الحق ثابتووون .....







التعليقات


1 - صدعتونا
ابو الحق البكري ( 2018 / 9 / 20 - 19:21 )
التاريخ الاسلامي دموي ومقيت وماالحسين وابيه الا جزء من من هذا الخراب..صدعتمونا وافسدتو عقولنا بهؤلاء المحتلين الذين خربو الوجه الحضاري للعراق وافسدو فيه وسرقوه وزوؤوتاريخه
بخزعبلاتهم وخرافاتهم ودمويتهم وهمجينهم وهؤلاء الذين يحكمون يلدنا اليوم باسمهم ماهم الا نسخه لاجدادهم المحتلين الطغاة القتله .. هذا رد مختصر

اخر الافلام

.. مباراة ودية بين تونس والمغرب


.. غيابات بارزة في لقاء المغرب وتونس


.. تونس.. الغرف السوداء وجهاز النهضة السري




.. إسرائيل.. تخبط حكومي وانتخابات مبكرة


.. مياه البصرة الملوثة.. والأملاح الإيرانية