الحوار المتمدن - موبايل



نهج المقاومة الايرانية للوصول الى الوجهة العظيمة للشعب الايراني

فلاح هادي الجنابي

2018 / 9 / 23
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


لفتت الانظار مرة أخرى سيدة المقاومة الايرانية وقائدة الشعب للحرية مريم رجوي الانظار إليها في رسالتها الهامة التي وجهتها الى مؤتمر لأبناء الجاليات الإيرانية في نيويورك بأمريكا تحت عنوان « انتفاضة إيران 2018 طريق الحرية – البديل»، يوم السبت الماضي، عندما حددت وبدقة معالم النهج الصحيح والصائب الذي يتبناه المجلس الوطني للمقاومة الايرانية من أجل إيصال الشعب الايراني الى الوجهة العظيمة التي يطمح إليها حيث تتحقق آماله وأمانيه ويطوي صفحة الذل والهوان والتخلف ومعاداة الانسان والمرأة الى الابد.
مريم رجوي، هذه المرأة المناضلة التي عاهدت الشعب الايراني على مواصلة النضال وعدم التخلي عن مقارعة النظام ومواجهته والنضال الجدي من أجل إسقاطه وعلى کل الاصعدة، فإن قيادة منظمة مجاهدي خلق لإنتفاضة 28 کانون الاول 2017، وتأسيس معاقل الانتفاضة من أجل ديمومة وإستمرارية الانتفاضة والمواجهة ضد النظام الرجعي المتخلف کان مصداقا عمليا لماوعدته به الشعب وإن الانتفاضة وکما أکدت السيدة رجوي في رسالتها أعلاه، من خلال ماقد سبق وأن أکده الزعيم مسعود رجوي، مستمرة حتى إسقاط النظام. کما إن النشاطات على الصعيد الدولي من أجل فضح النظام وتحشيد الدعم والتإييد الدولي لنضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية متواصل هو أيضا على قدم وساق مما يٶکد للشعب مدى مصداقية وأمانة وإخلاص السيدة رجوي في وعودها للشعب.
السيدة رجوي، عندما تخبر الشعب الايراني والعالم کله"عن نوع النهج الذي نتبناه في الوصول إلى الوجهة العظيمة للشعب الإيراني وما لدينا أمامنا من أفق وضاح." فإنها تضيف موضحة ذلك:" نريد أن نحقق سيادة الشعب. نحن نناضل من أجل إنشاء جمهورية مبنية على أصوات الناس. نحن نعتقد أن المعيار الوحيد لشرعية مسؤولي البلاد هو الأصوات الحرة للمواطنين."، أما کيفية الطريق أو السبيل الى ذلك فإنها تستطرد قائلة:" نؤكد على حقوق الإنسان وفقا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يعتمد على عهود الأمم المتحدة.
تنطوي خطتنا على إلغاء عقوبة الإعدام.
إن أحكام شريعة الملالي، التي هي المرجع للقانون الجنائي لهذا النظام، ليست لها مكان في إيران غدا.
نحن نؤكد أيضا على فصل الدين عن الدولة.
المشاركة النشطة والمتكافئة للمرأة في القيادة السياسية للمجتمع، هي إستراتيجية مقاومتنا في فترة الصمود والمعركة من أجل الإطاحة بنظام ولاية الفقيه، وكذلك إستراتيجيتنا لإرساء الحرية والديمقراطية والمساواة بعد سقوط نظام ولاية الفقيه.
لقد نهضنا من أجل تأسيس نظام اقتصادي واجتماعي جديد قائم على الحرية.
خارطة الطريق لدينا هي القضاء على الفقر، وتوسيع العدالة الاجتماعية، وزيادة القوة الاقتصادية للمواطنين، ووصول جميعهم على فرص متكافئة في التوظيف والأعمال التجارية"، هذه الامور التي تفتقدها إيران في ظل حکم طغمة الملالي الفاسدين والسارقين للشعب، وإن الاهم من ذلك إن السيدة رجوي وهي تٶکد للعالم کله النضال المرير الذي يخوضه الشعب الايراني ومقاومته الباسلة ضد النظام من أجل إسقاطه فإنها تٶکد في نفس الوقت على دور المجتمع الدولي في هذه العملية حينما طالبت في رسالتها أعلاه المجتمع من إنه:" يجب سد الشرايين المالية للنظام، التي تمول بيت خامنئي وقوات الحرس، وهذه هي إرادة الشعب الإيراني وهي ضرورية للسلام والأمن في المنطقة والعالم.
في الوقت نفسه، نؤكد أن أساس تهديد هذا النظام هو قمع المجتمع الإيراني. ولذلك، فإن الحسم ضد النظام لن يكون فعالا إلا وأن توضع قضية انتهاكات حقوق الإنسان، وانتفاضة الشعب الإيراني والإرهاب الديني في المعادلة الإيرانية.
ندعو الولايات المتحدة لطرد شبكة عملاء النظام من بلدها.
وندعو الحكومات الغربية إلى تقييد سفارات النظام الإيراني، مراكز التجسس والإرهاب. وطرد القوات الإجرامية لهذا النظام من سوريا والعراق.
يجب ألا يتعلق كرسي الأمم المتحدة لنظام إرهابي. هذا المقعد يتعلق للشعب الإيراني ومقاومته."، نعم هذا هو النهج الوحيد الصائب والصحيح الذي بإمکانه أن يضع حدا لمهاترات ومغامرات هذا النظام وجرائمه ومجازره ويقضي على بٶرة تصنيع وتصدير التطرف والارهاب.







اخر الافلام

.. حياة المناضل ماهر جايان


.. بي_بي_سي_ترندينغ | حملة في #الاردن لجمع بقايا الطعام من الفن


.. تعقيب أ. غازي الصوراني على مداخلات الحضور .. عن القوى اليسار




.. ما هي رهانات اندماج حزبي حركة نداء تونس والاتحاد الوطني الحر


.. حركة نداء تونس والاتحاد الوطني الحر يندمجان في حزب واحد