الحوار المتمدن - موبايل



ماأشبه يوم إهتزاز العمامة بيوم إهتزاز التاج

فلاح هادي الجنابي

2018 / 9 / 24
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


مراجعة التأريخ النضالي لمنظمة مجاهدي خلق في صراعها ضد النظام الملکي السابق وضد النظام الديني المتطرف الذي أعقبه، والتمعن فيه وسبر أغواره يوضح الکثير من الامور والقضايا عن هذا التأريخ الذي نعتقد بأنه يمکن إطلاق تسمية الملحمي عليه، لأن الکثير من الاحداث والوقائع التي جرت خلال هذا التأريخ أشبه ماتکون بملحمات خصوصا عندما نستحضر إعدام قادة المنظمة من قبل نظام الشاه وظن النظام وأوساطا أخرى بأن المنظمة قد إنتهت وتلاشت ولکن نهوضها بصورة أقوى من السابق کان لوحد‌ه أکبر ملحمة في التأريخ النضالي لهذه المنظمة ومن حقها أن تفتخر به دائما.
الجرائم المروعة التي إرتکبها النظام الديني بحق منظمة مجاهدي خلق، لم تکن أقل دموية من تلك التي أقدم عليها النظام الملکي بل وکانت أکثر فظاعة وبربرية منها وأثبتت حقيقة أن حکم التاج لم يختلف حن حکم العمامة من حيث الحقد والکراهية الدفينة تجاه الافکار التحررية والانسانية التي تدعو إليها المنظمة، وإن إستحضار مجزرة صيف عام 1988، من جانب، ومجزرة 8 نيسان2011 ومجزرة 1 أيلول 2013، الى جانب الهجمات الصاروخية ضد سکان أشرف أيام کانوا في العراق، من جانب آخر، وملحمة الخروج السلمي للسکان من العراق وإحباطهم لمخططات النظام بإبادتهم، الى جانب ملحمة خروج المنظمة من قائمة الارهاب وملحمة إنتفاضة 28 کانون الاول 2017 التي تقودها، أدلة دامغة على إستحالة تمکن النظام الديني من أن يبقى جاثما ککابوس على صدر الشعب الايراني بل إن المنظمة کعادتها في نضالها المستمر والدٶوب قد جعلت کل الاجواء مهيأة لإسقاط حکم عمامة الدجل وإلحاقها بحکم التاج.
عندما نسمع بأنه من المقرر ان يتظاهر الإيرانيون أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورک احتجاجا علی مشارکة رئيس نظام الملالي حسن روحاني في اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية، في 26 ايلول/ سبتمبر 2018 ومن الآن حتى هذا اليوم انهم ينظمون وقفات احتجاجية رافعين صور ولافتات تحمل أسماء الذين تم إعدامهم علی يد النظام ومطالبين بمحاکمة مرتکبي مجزرة عام 1988 والتي راح ضحيتها 30 ألف من السجناء السياسيين، مشددين علی أن هذا النظام مصدر للإرهاب في سوريا واليمن والعراق ولبنان. کما جاء في إعلان للمقاومة الايرانية بهذا الصدد، فإنه يذکر الانسان کيف کان مناضلوا المنظمة يقومون بترتيب تظاهرات وإحتجاجات ضد زيارة الشاه لواشنطن، فما أشبه اليوم بالبارحة وکيف أن التأريخ الذي صنعه أبطال المنظمة في 11 شباط 1979، سوف يصنعون نظيرا له عن قريب ويلحقون العمامة بالتاج!







اخر الافلام

.. قوات الدرك تفرق متظاهرين في وسط عمان - تغطية مباشرة


.. اشكالية الدولة العربية ومستقبل الدولة القطرية - أ. مجدي ممدو


.. الرئيس الصيني شي جين بينغ يستقبل نظيره الإكوادوري لينين موري




.. كلمة الرفيق محمد نهار الظفيري من ندوة الحركة التقدمية الكويت


.. كلمة د.غانم النجار من ندوة الحركة التقدمية الكويتية: - أزمة