الحوار المتمدن - موبايل



بِصليبِكَ أزهو

زهير دعيم

2018 / 9 / 27
الادب والفن


( ليلة عيد الصليب لدى الطوائف الشّرقية)

صليبُكَ سيّدي نورٌ ونار
يحرقُ الشّرَّ ويُنيرُ النهار
يفيضُ بالخيرِ منَ القمحِ غِمار
يزرعُ التّلَّ وردًا ،فُلًا وغار
صليبُكَ علّمني أن أحبَّ الجار
والبعيدَ والقريبَ ....
وكلَّ مَن على الأرضِ سار
أحبُّهم ، أعزُّهم ، أقيلهم ..
وقتَ العِثار
وفي ربوعِ المجد أزرعهم ..
أحلى بِذار
صليبُك ربّي فخرٌ تسامى ..
في الدُّروب وفي الدّيار
ساحت به النَّنفس هُيامًا...
وبِه العقلُ حار
صليبُكَ سيّدي أملي المُفدّى
وتسبيحةٌ يسقسقها هَزار
على غصون الدّوْحِ صُبْحًا
وفي الأماسي وفي النّهار
+++
ازرعني سيّدي عند قدميْكَ زهرة
ترافقك الطّريق والمِشوار







اخر الافلام

.. افتتاح قصر ثقافة ديرب نجم بعد تطويره بحضور الوزيرة


.. عصام شرف: المجتمع المصرى لم يتعرض للصيانة الثقافية منذ سنوات


.. ولهم فى الأمطار حياة.. فيلم تسجيلى عن حياة أهل سانت كاترين




.. -كفرناحوم-... هكذا تصنع السينما ابطالا حقيقيين أمامنا


.. الفنان حاتم العراقي .. أغـنـيـه الـلـيـلـة .. قـنـاة أبـــو