الحوار المتمدن - موبايل



نقيض القومية غريق الاستبدادية

مروان صباح

2018 / 9 / 29
مواضيع وابحاث سياسية


خاطرة مروان صباح / الأدهى والأهم دلالة تفيد بأن وليد المعلم مسؤول ملف الخارجي للنظام تناسى بفعل مقصود ولم ينسى أبداً ، عندما جاء على ذكر الدول التى لديها قوات عسكرية على أرض سوريا ( تركيا وفرنسا وأمريكا ) ووصفها بالفم الملآن بأنها قوات إحتلال ، لكنه لم يأتي على ذكر إسرائيل أو لم يشملها مع الموجودين ، بالطبع ، لأن الأخيرة ايدها والضرب لا تنتظر إجتماع الأمن القومي أو مجلس الأمن أو الاتحاد الأوروبي لتقرر قصفها ، على الفور تنفذ ضربات موجعة دون أن يرف لها رمش أو تكترث بالمضروب وحلفائه ، لكن بالرغم من سياسات النظام المفضوحة ، إلا أن ولله وهذا حلفان حر لا يشوبه تكليف ، بالفعل لديه قدرة على التضليل حتى لو كان ذلك في وضح النهار ، وعلى رأي محمد الماغوط ، نقول للعروبة كاسك يا وطن ، بل يُثبت نظام الأسد يوم بعد الأخر بأن هذا النظام نقيض بالكامل للفكر القومي الذي بنيى عليه حزب البعث بقدر ما هو غريق حتى أذنيه بالاستبدادية ، با يتناسى ممثل النظام كالعادة بأن السبب الجوهري لوجود الاحتلال ، هو وجود الإستبداد . والسلام







اخر الافلام

.. أمر ملكي سعودي باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة


.. المساواة بين الجنسين في العمل تتطلب 200 عام!!


.. مدير إف بي آي السابق: ترامب يقوض حكم القانون -بالأكاذيب-




.. سياسيون مصريون ينتقدون الزيادة في عدد سكان البلاد


.. اليمن: هدوء نسبي في الحديدة بعد خروقات لاتفاق الهدنة