الحوار المتمدن - موبايل



فاتحة القاتل للقتيل

شعوب محمود علي

2018 / 10 / 3
الادب والفن


فاتحة القاتل للقتيل
1
من يحفر القيعان بالرفش
وينشأ القبور كالورش
وينسج المين به يدور
من أوّل الليل الى الغبش
مزوّر التاريخ والسير
جاء به القدر
غداة شحّت السماء انطفأت بروق
وجفّت العروق
وانكسر القوس على الأفق وحلّت ساعة الظلام
بين المغفّلين والمزادين يطرح النعش
ويقرأ الفاتحة القاتل للقتيل
2
أصيح بالمسبّلين الماء
في الكاظمين وبكربلاء
يقتلنا العطش
وهو الذي بين جموع الناس في يمينه بطش
ومن لحوم شعبنا همش
وفي دروب شعبنا فرش
الشوك والعاقول
ودمّر البلاد
وترك الناس على احزانها وعاد
يغنّ للجهاد
يحمّل الانسان ما لم تحمل الجبال
أذاقنا المنون
ودسّ في طعامنا السموم
وزادنا هموم
في ساعة الحضور والغياب
نخاف من نعيق هذا الأسود الغراب
نصيح بالعرّاب
نخاف حتى فتح ذاك الباب
نخاف ان نفتح ما على الرفوف أيّما كتاب
نخاف أن نحرّك الوتر
في ذلك الرباب
نخاف ان نحرّك الأهداب
نخاف من سياطه وصوته الأجش
حتى على شاهدة القبر نقش
مصائر الجميع







اخر الافلام

.. انهيار الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من البكاء على جثمان والده


.. سعيد عبدالغني .. محطات في حياة برنس السينما المصرية


.. تشيع جثمان الفنان سعيد عبد الغنى من مسجد الصديق




.. الشاعر الكويتي سلطان بن بندر


.. واجهات الـمحلات في تونس باللغة العربية.. انتصار للهوية أم ضر