الحوار المتمدن - موبايل



العجز والتشوش ( ملاحظات )

فلاديمير لينين

2018 / 10 / 3
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية



ترجمة سعيد العليمى
ليست اسباب الفوضى والتشوش فى اوساط الاشتراكيين الديموقراطيين المعاصرين " والاشتراكيون الديموقراطيون القريبون " اسبابا خارجية فقط ( الاضطهاد وماشابه ، الخ ) وانما ايضا اسبابا داخلية . ان عددا ضخما من " رجال الحزب البارزين " القدامى مشوشون تماما ، فهم لم يفهموا شيئا مطلقا حول حالة الامور الراهنة ( الثورة المضادة لنظام الثالث من يونيو ) وقد سبب "ترددهم" العاجز – اليوم الى اليسار ، وغدا الى اليمين ، تشوشا يائسا فى كل شئ قاموا به .
والمثال الكامل على هذا الارتباك ، والعجز والتشوش يمكن ان نجده فى مقالة كتبها ا. فلاسوف فى جريدة ليش ، العدد 109 ( 195 ) .
ليست هناك فكرة واحدة ، ولاكلمة واحدة صائبة فى مقال فلاسوف بكامله . انه فى مجمله يمثابة ترنح مشوش وعاجز على مثال المصفين مقترن بجهود لاطائل وراءها ليفصل نفسه عنهم . وليس من الصحيح ان حزينا كان احيانا " سابقا " يبنى " بدون العمال انفسهم " او ان " انشطة العمل السرى لم تتجاوز الى حد بعيد ( !! ؟ ) الدعاية المجردة (!؟ ) لأفكار الاشتراكية " . ان تاريخ الايسكرا القديم ( 1900 – 03 ) ، الذى انشأ برنامج الحزب واساسيات تاكتيكات الحزب ، يدحض هذا تماما . وليس من الصحيح ان مهمة الحزب اليوم هى " العمل العلنى ( !!؟ ) وانما التنظيم السرى له " . لقد فشل ا . فلاسوف تماما فى ان يفهم المحتوى التصفوى لشعار " النضال من اجل حزب علنى " رغم اننا شرحناه فى جريدة البرافدا عدد رقم 108 (312) على المستوى الشعبى ولم يكن ذلك للمرة الاولى .
وليس من الصحيح ان البرافدا تنصح " بتبنى عمل منظمة الحزب القديمة كنموذج " ." من الاساسي ان نوجز ولو على نحو مختصر طبيعة نشاط هذا العمل السرى "الجديد " اى تاكتيكاته " يقول ا. فلاسوف بتفاخر مسل " ( " نحن العمال العمليون " ) منذ زمن يعود الى ديسمبر 1908 ( 1 ) لخص الحزب تاكتيكاته ( وفى 1912 و 1913 صدق عليها وشرحها ) وتنظيمه ، مقدما " نموذجا " واضحا عن المهام القديمة واشكال التحضير الجديدة . اذا كان ا . فلاسوف لم يفهم هذا بعد فليس له الا ان يلوم نفسه ،وقدره ان يعيد تكرار شذرات من اطروحات التصفوية ، وهو الجدال الذى ليس له ، عرضا ، صلة ب" مسألة التنظيم " .
ملاحظات
1 – لينين يشير هنا الى القرارات التى اصدرها الكونفرانس الخامس ( لكل روسيا ) لحزب العمال الاشتراكى الديموقراطى الروسى الذى عقد فى باريس بين 21 ديسمبر و 27 ديسمبر 1908 ( 3 -9 يناير 1909 ) حضر الكونفرانس 16 مندوبا لهم صلاحيات كاملة : خمس بلاشفة ، ثلاث مناشفة ، خمس اشتراكيين ديموقراطيين بولنديين وثلاثة من البوند . مثل لينين اللجنة المركزية لحزب العمال الاشتراكى الديموقراطى الروسي وقدم تقريرا حول " مهام الحزب فى الوضع الراهن " وتحدث ايضا حول المجموعة الاشتراكية فى الدوما وفى مسائل تنظيمية وامور اخرى . حارب البلاشفة اتجاهين انتهازيين فى الحزب النزعة التصفوية والاوتزوفية ( استدعاء النواب البلاشفة من الدوما – المترجم ) وادان المؤتمر بناء على اقتراح لينين النزعة التصفوية ودعا كل منظمات الحزب الى ان تناضل بحزم ضد كل محاولات تصفية الحزب . وجرى تبنى كل قرارات البلاشفة بصدد كل القضايا المطروحة .
2 – " فى عام 1912 " يشير الى قرارات الكونفرانس السادس لعموم روسيا فى ( براغ ) لحزب العمال الاشتراكى الديموقراطى الروسى الذى عقد فى الفترة من 5 يناير ( 18 ) الى 17 (30 ) ، 1912 الذى حقق فى الواقع مهام مؤتمر الحزب . وقد قاد لينين اعمال المؤتمر .
كانت مهمة الكونفرانس الهامة هى تطهير الحزب من الانتهازيين . كما كانت القرارات التى تبنوها حول " التصفوية ومجموعة المصفين " وحول " تنظيم الحزب فى الخارج " ذات اهمية قصوى من وجهتى النظر النظرية والعملية على السواء . وتجمع التصفويون حول مطبوعتين شرعيتين ، ناشا زاريا ( فجرنا ) وديلو جيزنى ( قضية الحياة ) وسجل الكونفرانس فى مضبطته " وضعت ناشا زاريا وديلو جيزنى انفسهما بسلوكهما خارج الحزب " . طرد المصفين من ح ع ا د ر . وادان الكونفرانس انشطة المجموعات المناهضة للحزب بالخارج – مجموعة جولوس المنشفية ، ومجموعة فبريود ومجموعة تروتسكى . لقد اقر بالضرورة المطلقة لتنظيم حزبى واحد بالخارج يروج مصالح الحزب تحت قيادة اللجنة المركزية وحل تلك المجموعات بالخارج " التى ترفض الخضوع للمركز الروسي للنشاط الاشتراكى الديموقراطى اى للجنة المركزية ، والتى تسبب الخلل التنظيمى بالاتصال مع روسيا على نحو مستقل مع تجاهل اللجنة المركزية ، ولايحق لها استخدام اسم ح ع ا د ر" . وقد لعبت هذه القرارات دورا هاما فى تقوية وحدة الحزب الماركسي فى روسيا .
لعب كونفرانس براغ دورا مميزا فى اعادة تنظيم الحزب البلشفى ، حزب من طراز جديد . لقد لخص حقبة تاريخية كاملة من الصراع بين البلاشفة ضد المناشفة وقوى انتصار البلاشفة . تعززت منظمات الحزب فى كل المواقع تأسيسا على قرارات الكونفرانس ، كما قوى الكونفرانس الحزب كمنظمة لعموم روسيا ، وعين الخط السياسي وتاكتيكات الحزب فى ظل ظروف المد الثورى الجديد . بعد ان طهر الحزب البلشفى صفوفه من الانتهازيين قاد مدا عاتيا جديدا للنضال الثورى الجماهيرى .
كان لكونفرانس براغ اهمية اممية كبيرة . فقد قدم للعناصر الثورية فى احزاب الاممية الثانية نموذجا حازما فى النضال ضد الانتهازية ، مواصلا الصراع حتى غايته التامة بقطيعة تنظيمية مع الانتهازيين .
3 – " فى 1913 " يشير الى الكونفرانس المشترك للجنة المركزية ح ع ا د ر والكوادر الحزبية الذى عقد فى كراكوف من 26 ديسمبر 1912 الى 1 يناير 1913 ( يناير 8 – 14 ، 1913 ) وقد مثلت منظمات الحزب السرية فى كل من سانت بطرسبورج ، واقليم موسكو ، والجنوب ، والاورال ، والقوقاز . وقد ترأس لينين الكونفرانس وتكلم عن " المد الثورى ، الاضرابات ومهام الحزب " وحول " الموقف من التصفوية والوحدة " ( وقد فقدت نصوص هذه الاحاديث ، وقد صاغ لينين او حرر كل قرارات المؤتمر وكتب " اخطار " اللجنة المركزية لكونفرانس حزب ع ا د ر .
اتخذ المؤتمر قرارات حول اهم قضايا حركة الطبقة العاملة – مهام الحزب فى صلتها بالمد الثورى الجديد وتنامى حركة الاضرابات ، بناء التنظيم السرى ، عمل مجموعة الاشتراكيين الديموقراطيين فى الدوما ، النضال ضد التصفوية ووحدة حزب البروليتاريا .
لعبت قرارات الكونفرانس دورا هاما فى تقوية الحزب ووحدته ، فى توسيع وتعزيز صلات الحزب مع الجماهير وفى تطوير اشكال جديدة للعمل الحزبى تلائم النشاط المتزايد لحركة الطبقة العاملة . صادقت اللجنة المركزية لحزب ع ا د ر على قرارات كونفرانس كراكوف .
المصدر : لينين ، الاعمال الكاملة ، المجلد 9 ، ص ص 108 – 109 ، دار التقدم ، موسكو ، 1977 ، موسكو ، الطبعة الانجليزية .







اخر الافلام

.. الرئيس الصيني شي جين بينغ يستقبل نظيره الإكوادوري لينين موري


.. كلمة الرفيق محمد نهار الظفيري من ندوة الحركة التقدمية الكويت


.. كلمة د.غانم النجار من ندوة الحركة التقدمية الكويتية: - أزمة




.. 11. Tory Brexit Chaos


.. هجوم ستراسبورغ: زعيمة اليمين المتطرف تتهم الحكومة الفرنسية ب