الحوار المتمدن - موبايل



أخرة خدمة الغز

حمدى عبد العزيز

2018 / 10 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


لا أعرف كيف تحملت الأسرة المالكة السعودية مرمطة الرئيس ترامب لملك السعودية وإهانته للملكية السعودية بهذا الشكل المذل ..

ترامب قال أمام حشد كبير من الأمريكيين في ساوثهافن مسيسيبي ، في هذا الأسبوع وفقاً لوكالات الأنباء العالمية التي نقلت ذلك :

(نحن نحمي السعودية .. يمكننا القول إنهم أثرياء ، وأنا أحب الملك سلمان ، ولكنني قلت له :" نحن نحميكم ، وقد لا تبقى علي عرشك أسبوعين بدوننا ، يجب أن تدفع تكاليف جيشك )

مشكلة المملكة السعودية أنها قد أنشأت بقرار من مراكز الإستعمار العالمي (بدءاً من إتفاقية دارين 1915 وحتي إعلان المملكة في 1932) ، وأن تلك النشأة قد ارتبطت بالدور الوظيفي التي تحدده هذه المراكز التي ورثت قيادتها الولايات المتحدة الأمريكية من بريطانيا الي غربت عنها شمس القيادة ..

والحقيقي في كلمات ترامب هو أن عرش المملكة السعودية ظل منذ التأسيس في حماية وكنف بريطانيا ثم انتقل ذلك بالوراثة منذ 1948 إلي الولايات المتحدة الأمريكية الحامية والآمرة الناهية في عرش المملكة ، منذ هذا الوقت ..

الجديد أن ترامب واقعي إلي درجة الوقاحة ،
وأكثر برجماتية إلي درجة إبتزاز مستخدميه ،
ولكنه وصل به غروره وعجرفته إلي درجة من الحماقة بحيث أنه أصبح يعري عملائه ، ويجردهم من بقايا أوراق التوت التي تسترهم أمام الناس ..

هكذا آخرة خدمة الغز كما قالت حكمة المصريين الضاربة في العمق ..
وإن كان عرش المملكة سيظل منذوراً لتلك الخدمة لوقت ممتد لايعلم آخره غير الله وثورات الشعوب ، مهما تعددت الصفعات و"العلق" بضم العين وفتح اللام ..







اخر الافلام

.. إيغوري لاجئ: نساؤنا يغتصبون في المعسكرات القسرية


.. الجبير: لن نسلم مواطنينا إلى تركيا


.. القمة الخليجية.. التصدي لعدائية إيران وخطر الإرهاب




.. السترات الصفراء.. خيارات باريس والكلفة الباهظة


.. اليمن.. حوار السلم وقناصة الميليشيات