الحوار المتمدن - موبايل



مني اركو مناوي يؤكد تسلم نداء السودان رسالة من إمبيكي و يرفض الكشف عن التفاصيل.

عبير سويكت

2018 / 10 / 5
الارهاب, الحرب والسلام


كشفت مصادر عن تلقي قادة نداء السودان رسالة من ثامبو إمبيكي رئيس الوساطة الإفريقية، يقترح فيها إجراء تعديلات على خارطة، و الدخول في حوار مباشر مع الحكومة حول صياغة دستور جديد وتهيئة المناخ لإنتخابات ٢٠٢٠.

كما أشارت المصادر إلى إنعقاد إجتماع مرتقب بين نداء السودان و ثامبو إمبيكي في أديس أبابا، و من المتوقع أن يعقد الإجتماع في شهر أكتوبر الجاري.

و قد طرحنا السؤال على القائد مني اركو مناوي الأمين العام لنداء السودان، و رئيس الجبهة الثورية،و رئيس حركة تحرير السودان، الذي أكد على إستلام نداء السودان رسالة من ثامبو إمبيكي قبل أربعه و عشرين ساعة من تاريخ اليوم الموافق الخميس 4/10/2018.

و أشار الأمين العام لنداء السودان إلى أن الرسالة تحتوي على جوانب سلبية و إيجابية، لكن ما زالت الرسالة قيد النقاش في طاولة نداء السودان لدراستها.

في الوقت الذي شدد فيه القائد مناوي على أنه يفضل الإبتعاد عن الخوض في تفاصيل محتوى الرسالة.

و جاء ذلك في لقاء مباشر له تم بثه في الصفحة الإعلامية الرئيسية لحركة تحرير السودان.

و أضاف قائلاً : ("هناك رسالة جاءت من إمبيكي و هذه الرسالة تشمل بنود كثيرة، و نداء السودان بالأمس الأربعاء الموافق 3/10/2018 كان قد كون لجنة من قادته لمناقشة هذه الرسالة و الرد عليها، و على رأسهم دكتور جبريل، الأستاذ ياسر عرمان، الأستاذ على ترايو، المهندس الدقير، و الدكتورة مريم الصادق المهدي") .

و أكد رئيس الجبهة الثورية على أن هذه اللجنة سوف تعمل على دراسة محتويات هذه الرسالة، و شدد على أن لا يمكنه الإفصاح عنها طالما أنها ما زالت قيد المناقشة.

من جانب آخر نفى السيد مناوي أن يكون هناك لقاء في المستقبل القريب يجمع قادة نداء السودان بالرئيس الأمريكي ترامب، و أشار إلى أن هناك خلط في الأمور و أن أعضاء نداء السودان ببريطانيا التقوا فقط بسفير أمريكا بالسودان .

كذلك كان السيد رئيس نداء السودان الصادق المهدي صرح سابقاً قائلاً :(" لابد من نظام جديد في السودان لأن في حوارنا مع الحكومة إتفقنا على خارطة الطريق التي قالت الحكومة أنها ملتزمة بها لكنهم حتى الآن لم يفعلوها و الموضوع أصبح مجمد و ليس فيه حوار" ) .

و كان قد أوضح في تصريح أخرى له :("
ناشدنا اللجنة الأفريقية أن تستأنف دورها في هذا الموضوع لكن حتى الآن الموضوع منذ العيد لم تحدث فيه خطوة جديدة، و لم تلتزم الحكومة بالأسس التي عن طريقها يتم إستئناف خارطة الطريق، و تهيأت مناخ مناسب يكفل الحريات و إطلاق سراح المعتقلين... إلخ ").

و في إفادة له سابقاً صرح السيد الصادق المهدي قائلاً :(" الحوار الذي كان بيننا و الحكومة مات لأنه بني على أسس لم تنفذ و لم تكن هناك مواصلة له، فقد أتوا لنا برسالة نائب رئيس المؤتمر الوطني في القاهرة و أيضاً نفس الرسالة سبقه عليها وفد خماسي برئاسة الفريق الهادي عبدالله و لم تثمر شئ").

و علاوة على ذلك كان رئيس نداء السودان قد بين قائلاً :(" ليس هناك مفاوضات مع النظام و المفاوضات الموجودة الآن بين نداء السودان و القوى السياسية المتطلعة لنظام جديد لتوسيع قاعدتنا و التعبئة من أجل التغيير").

من جانب آخر كان الإمام الصادق قد تحدث كذلك في تصريحات له قائلاً :("نحن ندعم إجراء حوار مع النظام على سنة الكوديسا التي أجريت في جنوب أفريقيا خصوصاً أن هذا الخط تدعمه الأسرة الدولية، و نحن مهتمين بدور الأسرة الدولية لأنه لا يمكن لأي دولة مهما كانت قوتها أن تعزل نفسها من العالم ").

و كانت قد أشارت مصادر أخرى إلى أن
قوى نداء السودان من المتوقع أن ترفض مقترح إمبيكي، لأن بعض قادة نداء السودان إعتبروا عرض إمبيكي تخطي لخارطة الطريق.

و الجدير بالذكر أيضا أن نداء السودان مراراً و تكرارا خلال اجتماعاته و البيانات الصادرة  عرف نفسه بأنه مؤسسه مدنية داعية إلى إستخدام الوسائل المدنية السلمية و بعيدة عن أي عنف و عمل مسلح.

و قد تأسس نداء السودان في 2014 ، ويضم أحزاب سياسية أبرزها حزب الأمه القومي و حزب المؤتمر السوداني و كذلك قوي معارضة أخرى في مقدمتها الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال بقيادة القائد مالك عقار ، وحركة تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي، وحركة العدل والمساواة بقيادة دكتور جبريل إبراهيم، ومبادرة المجتمع المدني، إلى جانب قوى أخرى.







اخر الافلام

.. مطبخنا : كروك مدام


.. مطبخنا : فطيرة التفاح


.. مطبخنا : قلاية بندورة وقوزي أردني




.. محكمة فرنسية تمنع مبيد للأعشاب بسبب احتوائه مادة الغليفوسات


.. نظام غذائي جديد يحمي الإنسان ويحافظ على البيئة