الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة رّذاد بلد

صلاح حمه أمين

2018 / 10 / 7
الادب والفن


رّذاذُ بلد
صلاح حمه أمين
بلدٌ
تتسابقُ فيه
تساقط أوراق الخريفِ
والشهداء
بحرٌ حبيسُ الصوت
والجريان
يحددُ مسارهِ
خطوطٌ حُمرٍ
ودماء
رّذاذٌ يتلو
تراتيل الفراق
مرآةٌ تضيعُ فيها
ملامح وطنٍ
ومواطن
دموعٌ تدفنُ
زغاريد أراملٍ ثَكلى
فزعٌ
وهموم
عشقٌ
يتركُ أزقات اللقاء
ويطرقُ أبواب الفراق
عمرٌ يُقصرُ
كالسجائرٍ بين الأصابعِ
وذوبان الثلوج في الكؤوس
بلادٌ تضيعُ
بين الحلمٍ
واليقظة
بلدٌ يحصي فيه السقاتُ
كؤوس ميتين
وأرواحٍ متفسخة
مضائقٌ
وكهوف
يحفظُ فيها
منْ لم يمكنهُ
حلمهِ
والساقين
من عبور البحرِ
أرقامُ أحلامٍ
تجففُ من صيفٍ
لصيف
ظلالٌ تسبقُ
جثث غرقى
بحرٌ بلا ضفاف
ترابٌ تعجنُ أحلامها
بدماء
وجراحٌ لاتلتئم







اخر الافلام

.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في


.. «الأسود يليق بكِ».. أمينة خليل وبشرى وياسمين الهواري في ختام




.. بتحلى الحياة – الموسيقي زياد نعمة


.. نقيب الفنانين التشكيليين يناقش التعديلات الدستورية في البرلم