الحوار المتمدن - موبايل



كوميديا رسالة الغفران للمعري :سخرية مريرة من الالهة وجناتهم واسقارهم

احمد صالح سلوم

2018 / 10 / 9
الادب والفن


على لسان ابن القارح ذلك الماجن الحلبي يقدم ابو العلاء المعري كوميديا ضد اله يتوهمه الناس
حيث يحاول ابن القارح ان يتقدم الى بلاط رضوان خازن الجنة ببضع ابيات كي يرشوه ويدخل الجنة
وابداع المعري في اختلاق ازمان مختلفة بين زمن الجنة المتخيل الاطول من زمن الارض التي تدور حول الشمس فاقل من ثانية تساوي عشرة ايام
ويحمل ابن القارح قيمه الماجنة نفسها في الطابور او الحشر للدخول الى الجنة او النار لهذا لانجد عنده اي هيبة او خوف من المصير مهما كان كما تصوره تفسيرات الاسلام بل التهكم عند هذه الشخصية التي اختلقها المعري هو التهكم نفسه الذي يحمله المعري تجاه الاديان والاله الا انه بشطارته الحلبية يريد ان يرشي خازن الجنة رضوان لعله يقتنع بأبياته قيدخله الجنة وهو لايؤلف الشعر بل ينتحل شعر الاخرين لنفسه بتغيير بعض الكلمات كما فعل بمطلع قصيدة امرئ القي
قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ
او قصائد اخرى اعيته ليلفت نظر الملاك رضوان الذي كان كأنه لايفهم ما يقوله ابن القارح وعندما لم يعد مفر امامه لجأ للحوار المباشر مع الملاك رضوان خازن الفراديس ويكشف ابن القارح له انه يملك صك غفران وانه مدح رضوان بأشعار لم يقل انه سرقها
يستغرب الملاك عن الشعر وما معناه فيقول له انه لحن او وزن يخاطب الغريزة ان زاد او نقص تشعر النفس بثقله
وينقد المعري وظيفة الشعر المتعارف عليها يومها وحتى اليوم وليس شعره الفلسفي العميق على لسان ما يشرح به ابن القارح لرضوان بان الشعر ينظم للتقرب من الملوك والسلاطين..
المعري يقدم الكوميديا على لسان ابن القارح الذي يخبر الملاك انه اتى بالشعر المسروق ليرشوه بغية السماح له بالدخول الى الفراديس فيخبره رضوان انه بسيط المعرفة ولايعرف انه اذا لم يستلم امرا من الاله فانه لايملك من امر ذلك شيء وهكذا تستمر احداث دره الادب العربي للفيلسوف الملحد ابو العلاء المعري الذي قامت عصابات ال ثاني وسعود الاسلامية بتدمير تمثاله في بلدته المعرة قرب حلب التي كنت امر بها في طريق باصات الهوب هوب لنأكل حلوى معراوية طيبة وساخنة
يومها كنت اعلم ان المعري ابن هذه البلدة ولكن لم تكن ثقافتي تسمح باكتشاف كنه الدرة والدرر الفلسفية والشعرية التي قدمها ابو العلاء المعري و هو اول من سخر من شعراء التكسب كالمتنبي وغيره واحتفظ لنفسه بمكانة مرموقة في عمق الوعي والفلسفة والاحساس الشعري المنزه عن تفاهات مدح الملواك والسادات والكلمة الأخيرة له وغير مقصود بها سادات كامب ديفيد البغيض والخياني
هذا الكنز ظل ممنوعا من التداول لاسباب سلطوية وغيرها فمن هي السلطة التي ستسمح بهكذا نص يبلغ من الرقي والعظمة انه يهدم كل ما بنته السلطة الزمنية عن الاديان وفقه مصالحها عبر شراء جيوش الشيوخ المشعوذين كابن تيميه والغزالي وجر ظل ممنوعا هذا الكنز لأكثر من الف سنة الى حين اكتشفه مستشرق انكليزي وترجمه ونقحه اوئل القرن العشرين ثم لتعود الدكتورة عائشة عبد الرحمن لتقدم رسالة الغفران لابي العلاء المعرب لقراء العربية ..
وماكان مقبولا عام 1950 يوم نشرت المحققة عائشة عبد الرحمن كنز الغفران للمعري تحول في العصور الانحطاطية الاسلامية التي لم تعرف المنطقة مثلها على يد ال ثاني وسعود ونهيان وصباح وعمالتهم للغزاة الصهاينة والامريكان تحول الى كفر و لم يكن غريبا ان يتوجه جيش الاخوانجية الحر وقاعدة ال ثاني الارهابية وداعش السعودية لتحطيم تمثال ابو العلاء المعري ظنا انهم بعقولهم الضامرة قادرين على ان يمسوا شعرة من هذا الابداع السابق لزمانه والذي حمل اجمل عبقريات العقل البشري وهو يسخر من الهة تفبركها السلطة للحكم و يختلقها الوعي الفقير المعوز للعزاء
سيظل ابو العلاء المعري والحاده وفلسفته واشعاره الفلسفية شامخا وسيدوس الأقزام الاسلاميين الوهابيين والاخوانجيين والمغول الأتراك تحت حذائه بكل استهزاء وقرف وسخرية بينما نظره يتطلع الى سماوات المعرفة والفلسفة واجمل الأشعار
.................................
لييج - بلجيكا
تشرين الأول اكتوبر 2018
.................................







اخر الافلام

.. مؤتمر وزراء الثقافة العرب يشهد توقيع اتفاقية -حضانات رواد ال


.. وزير الثقافة التونسي يؤكد على عمق العلاقات بين مصر وتونس


.. معاً نستطيع..Poder | أيام قرطاج السينمائية 2018 | PROMO




.. اللغة الروسية أساسية في المنهج السوري ! و مُحِبو صلاح الدين


.. تفاعلكم : جدل في تونس بعد خروج ممثل عاريا على المسرح