الحوار المتمدن - موبايل



لحظات مكسورةالجزء السابع

جوزفين كوركيس البوتاني

2018 / 10 / 10
الادب والفن


ـ قال لها
أنا عاشق أخرق.
تركت أثار بصماتي.
على نوافذ كثيرة
كانت تقف خلفها نساء هائمات.
ـردت عليه.
لا عليك المطر كفيل بمحيها ..
2
قبلك كم كنت هادئة.
مرتبة.كل شيء في محله ألا قلبي..
3
في اليوم الأول لفتني القابلة بخرق بالية.لأني أنثى.
واليوم لأني أمرأة.
لفني رجل عاشق بشال حريري ثم مضى ليلف أمرأة أخرى.
وأنا تك القليلة الحلية وكثيرة الصبر.
أدرب نفسي على الأنتظار وإن ملت.سأدربها على النسيان.
وعلمتها الكثير. علمتها حياكة الجواريب.علمتهاكيف تقص الحكايات الطويلة.لأطفال المفقودين وعلى أرامل الحي حد الذي لم يعد يخطر على بال القلب...والأطفال باتو يحلمون بعودة أباءهم ولو في الأحلام.
والأرامل أخذت تجتمع حولي فرحة.
وهن يطرزن شراشف بيضاء.
لأبناءالغرباء.
أما هوفلم يعد موجود.
4
تفوح من الذاكرة رائحة الحروب رائحة الدروب ورائحة عرق أبي وهو قادم لمضي بضع أيام معنا بعدها يعود ليكمل قتاله الغير مجدي. هذه الرائحة تذكرني بصدره حينما كان يضمني بقوة لأخزنه في ذاكرتي تحسبا من الغد.ومات أبي كما تيقنت.والحروب لازالت تأخذ الأباء بعيداعن الأبناء. تاركين الأمهات تحوكوا حكايات حول أبطال ماتوا بلا سبب مقنع.ويمضن الوقت بأختلاق الأكاذيب من ضمنها (بابا على جيا)ويكبرون على هذه العبارة مثلي.
ولا الحروب تنتهي ولا الأباء يعودون سالمين منتصرين.
كما كانوا يوهمنا.
ولا الأمهات يسكتن عن الكلام.
الذي يدور كله حول أبطال ماتوا مغدورين...
5
أربعة فقط يتحكمون بتعديل رأسك.
المصور.
الحلاق .
طبيب الأسنان.
أما الرابع فهو أنت...
6
بمشرطك أحك جلدي..
7
كل ما تبقى على الشجرة
ثلاثةأوراق صفراء.
وما تحتها أمرأة أنهكتها الطرقات.
تدعي أنها لمحت غودو قادما من بعيد..
8
صمتك
صمت يوحنا
لمستك
لمسة قديس
قبلتك
قبلة يهوذا الأسخريوطي.
وفراقك الأليم.
فراق أنكيدو.
9
أثنان
لا يكذبان عليكِ
مرآتك
والرجل الذي يحبك بصدق.
9
عكازتي من القصب
وطريق العودة محفوفاً بالمفاجأت.
10
من يتكل على المال يموت فقيراً.
11
قال بتباه
أمرأة في الفراش.
أمرأة على الباب.
وأمرأة في القلب
تلعب وتمرح بمخيلتي كما يحلو لها.
وأنا صعلوك ضجر لا شيء يبهره.
ردت عليه بود.
وأنا لا شيء يلفني سوى شال قديم
لرجل رحل مبكراً.
حسم الحديث بتنهيدة
ـ قائلاً هه يا عزيزتي
كم أننا متشابهان وألا لما ألتقينا..
12
زاخر جسدي بالمناسبات السعيدة
التي أمضيتها معك.
13
الضحية لم تمت بعد
والجاني غير نادم على فعلته.
والقاضي عاجز عن أصدار حكمه.
14
اذا سأل عنك الماكر.
غفلة فأعلم أنه يهيء لك طبخة
لا ينقصهاسوى تحريك من يدك.
15
حتى هذه اللحظة لا تعرف.
كيف أبتلعت الطعم رغم أنه كان بلا طعم.
16
لمسة يدك أعادتني إلى المربع الأول.
17
تحت قبعتك.حمائم بيضاء.
وعلى لسانك أكاذيب بيضاء.
وفي صدرك الرحب واحة خضراء.
ونسوة يثرثرن بكلام جميل.
وعلى رأس كل واحدة منهن
جرة مياهِ عذبة.
ينضح الماءعليها وهي فرحة..
18
كانت تتباهى به
أمام صديقاتها كثيرا وهي
تقول لقد ألتحق حبيبي بخدمة العلم.
واليوم
هو مرمياً بأحد الثلاجات
وهي زوجها لرجل لديه شقة في دبي.
19
يسألها هذا الغريب.
كيف سقطوا؟
ردت بأسى.
فرشوا الطريق لهم.
بالوعود.بالزهور وبالفخاخ..
20
قال المجنون
بعد كل جلسة كهربائية يجتمع العقلاء
ليستجبونني..!
21
يختبيء الزوان بين حقول القمح.
والحصاد بارع في التمييز.
22
قالوا
الحب أعمى
قلت
والقلب بصير.
23
سألها بلطف
لما لا تكتبين عن الوضع الراهن
ردت عليه بود
كتبت عنه قبل عشرة أعوام عزيزي.
24
قال البصير
من ثقب الباب رأيت السماء صافية
وسحابة عابرة على شكل طائر الغاق..







اخر الافلام

.. الفنان القدير زهير النوباني يستضيف عائلة سورية - غير جو - سو


.. حركة -السترات الصفراء-.. ثقافة الاحتجاج راسخة في المجتمع الف


.. صباح العربية | تائه في السعودية .. فيلم عالمي عن معالم الممل




.. فيلم -22 يوليو- يحذر من ارهاب اليمين الاوروبي المتطرف


.. شاهد تكريم الفنان -عبد الرحمن أبو زهرة- بأيام قرطاج المسرحية