الحوار المتمدن - موبايل



حركة النهضة التونسية : معادلة التاريخ والسياسة.

بسام الرياحي

2018 / 10 / 10
مواضيع وابحاث سياسية


مرت أيام قليلة منذ إفصاح الجبهة الشعبية في تونس عن مسؤولية حركة النهضة في إغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، خلال تلك الندوة الصحفية المدوية وجهت هييئة الدفاع و الخصم التاريخي للحركة إتهامات مباشرة من خلال وثائق هي بمثابة أدلة ملموسة عن وجود غرف ظل في وزارة الداخلية التونسية تدير ما يمكن تسميته بالتنظيم الخاص الموازي للدولة والمخترق لمعلوماتها ومكاتبها والمنغمس في قراراتها.الحدث يعتبر سابقة خطيرة تحركت على إثرها النيابة العمومية ووزارة الداخلية بفتح تحقيقات لتشخيص الوضع وتحديد المسؤوليات، بدورها تحركت النهضة بإجراء إجتماع مجلس الشورى للنظر في المستجدات والذي خرجت عنه مواقف الحركة في شكل نقاط موجزة بدايتها النفي وآخرها تهديد بمقاضاة الجبهة الشعبية وإتهامها بتهديد السلم الاجتماعي.رئيس الحركة راشد الغنوشي يعقد لقاء برئيس الجمهورية محاولا السيطرة على الموقف وكبح جماح التصريحات والبيانات الحزبية وربما تدويل القضية خاصة أن أصداء الندوة الصحفية لم ينحصر محليا فقط. جميع هذه المعطيات تشكل صورة واضحة عن ضريبة التوافق المزعوم بين جناحي اليمين في تونس النهضة والنداء وأن هناك الكثير من الملفات التي قد تطفو بين الحين والآخر للترويض السياسي، النهضة بعد الإنتخابات البلدية أصبحت تمسك زمام الحكم البلدي المحلي وسارعت لمعارضة الرئاسة ورفض دعم مواقف الرئيس حول الحكومة الحالية بل أصبحت تدير البرلمان وتناور بين الكتل في ظل الأغلبية التي تملكها، فالتنظيم الخاص هو أولا جزء من الأرث التاريخي للحركات الإخوانية منذ تأسيسها التي عملت في السرية وضمن غايات عليا أهمها السلطة منذ ثلاثينات القرن العشرين، ومن أجل السلطة تغيرت التحالفات وإهتزت المواقع ونفذت الإغتيالات وخاضت تجارب مسلحة ضارية في السودان وسورية كذلك.مذكرات المنصف بن سالم وإعترافات رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي ورطت أكثر النهضة خلال إنكارها على إعتبار حصول تجاوزات فيما أطلق علية بأحداث لجنة التنسيق وباب سويقة وخلية الحمامات العسكرية وسيناريوات تصفية وإنقلاب في الثمانينات... بعد الثورة أثبت الإخوان في تونس قدرتهم على خطف السلطة من الشارع وسارعوا إعلاميا لتركيب المظلمة التاريخية في حقهم كشكل من إشكال التمهيد لإنقضاضهم على السطة بحجة الأحقية والشرعية الثورية أيضا تمت إدارة الصراع مع الخصوم السياسيين بما فيهم اتحاد الشغل بالعنف وبرزت عندئذ روابط حماية الثورة المنفلتة التي كانت تتنقل بين الولايات في نشاط وسلوك ميليشاوي مفرط وعنيف. الحركة اليوم أمام منعرج تاريخي أولا عليها مصارحة جمهورها بمعطيات دقيقة وفك العقدة التاريخية المتعلقة بنشاط الحركة وإخراجه في كتيبات وميثاق تلتزم من خلال الاعتراف والتدارك ثانيا الكف عن الأساليب القديمة من تكفير وشحن إيديولوجي للقضية لصرف الأنظار عن جوهر المسألة ثالثا والأهم هو التنافس مع الخصوم على قاعدة البرامج وعلى قاعدة المشروع الوطني الذي يقبل أن نتنازل من أجله وسط ما يتحمله الشعب من غلاء وبطالة وتضخم وضبابية...







اخر الافلام

.. الصين تبني سجونا جديدة للإيغور في شينجيانغ


.. ما هي حيلك لكي لا تنسى أمرا مهما؟


.. علاج جديد لحساسية الجلد باستخدام الضوء




.. اليونايتد يعلن عن خليفة مورينيو ثم يحذف البيان


.. محمد بن راشد: العين فريق يعشق البطولات