الحوار المتمدن - موبايل



LOS CHAPCEROS

ناس حدهوم أحمد

2018 / 10 / 11
الادب والفن


عزيزي المريض
إذا ما أخذوك يوما بالضرورة القصوى
نحو المصحات
فهناك حتما ستجد في استقبالك
السيد دراكولا
متنكرا في زي أبيقراط
إذن فاحذره
فمن الأفضل أن لا تسلمه عنقك
ولسيما وهو يقبل بجميع فصائل الدم
وسيمتص دمك وجيبك أيضا
لتخرج من المصحة مريضا
كما دخلتها
وستكون محظوظا إذا ما نجوت
من الموت .
دراكولا لا يعرف أبقراط
ولم يسمع به قط
لكنه يتقمصه .







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – مسلسل ثورة الفلاحين – الممثل اليكو داوود


.. أفضل 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسبوع


.. فرنسا: تعديل وزاري يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة




.. 13 فيلماً في -الشارقة السينمائي الدولي للطفل- تروي حكايات ال


.. تعرف على أسواق باريس الشرق..بيروت وعلاقة تجارها بأغنية الفلك