الحوار المتمدن - موبايل



LOS CHAPCEROS

ناس حدهوم أحمد

2018 / 10 / 11
الادب والفن


عزيزي المريض
إذا ما أخذوك يوما بالضرورة القصوى
نحو المصحات
فهناك حتما ستجد في استقبالك
السيد دراكولا
متنكرا في زي أبيقراط
إذن فاحذره
فمن الأفضل أن لا تسلمه عنقك
ولسيما وهو يقبل بجميع فصائل الدم
وسيمتص دمك وجيبك أيضا
لتخرج من المصحة مريضا
كما دخلتها
وستكون محظوظا إذا ما نجوت
من الموت .
دراكولا لا يعرف أبقراط
ولم يسمع به قط
لكنه يتقمصه .







اخر الافلام

.. الفنان القدير زهير النوباني يستضيف عائلة سورية - غير جو - سو


.. حركة -السترات الصفراء-.. ثقافة الاحتجاج راسخة في المجتمع الف


.. صباح العربية | تائه في السعودية .. فيلم عالمي عن معالم الممل




.. فيلم -22 يوليو- يحذر من ارهاب اليمين الاوروبي المتطرف


.. شاهد تكريم الفنان -عبد الرحمن أبو زهرة- بأيام قرطاج المسرحية