الحوار المتمدن - موبايل



ما هذا الإنتظار.. ؟

محمد هالي

2018 / 10 / 12
الادب والفن


ما هذا الإنتظار؟
عندما كنت أبكى بين ضفافك،
و فجع العاصفة،
كنت متشمرة في الضفة الأخرى،
حاورت باب النزاهة،
و اكتئاب الأيام،
و مشيت..
بقيت أراك، متشمرة في الضفة الأخرى،
تتشبثين بالورد، و الماء،
و أنا العطشان من الحرية،
من عدالة الضعيف،
لازلت أحلم بأنك موطني الأخير،
سؤالي المستعصي عن كل الأدلة،
التائه بين الصورة ،
لم أر سوى الانحناء،
و صمت فاجأني حين صرخت،
هل تستمعين لغضب الموج؟
لا أنا كالعاصفة التي تنتظرين،
أنا جزء من الوطن،
جزء من تلك الغنائم..
التي بيعت حين نمت،
و انتظرتك في معمعة الصياح..!!
محمد هالي







اخر الافلام

.. البرلمان الأوروبي يكرّم المخرج الأوكراني سينتزوف المسجون في


.. أغاني الفنان الكبير قحطان العطار حاضرة في شارع المتنبي في ال


.. ما أسباب تعري الفنان السوري أمام الجمهور في مهرجان قرطاج - ه




.. لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت


.. بيت القصيد | سوسن معالج - فنانة وناشطة تونسية | PROMO