الحوار المتمدن - موبايل



السيد عادل عبدالمهدي ليس الها

احمد عبدول

2018 / 10 / 12
مواضيع وابحاث سياسية


يعقد العراقيون بعد كل دورة انتخابية على رئيس الوزراء المكلف بتشكل الحكومة امالا عظاما واحلاما جساما فينتظرون منه ان يحلل سائر مشاكلهم ويغادر بهم مربع ازماتهم فيقدم لهم ما عجز عنه الاوائل ليكون فريد زمانه واوحد دهره هكذا ينظر الكثير من العراقيين الى شخص رئيس الوزراء بعد كل دورة انتخابية ولا شك ان هكذا نظرة تعد نظرة غير موضوعية تتطرف في التمني وتتشبث بالخيال وتستغرق في اللاممكن فرئيس الوزراء ليا كان ليس الها فهو بشر محدود بامكانته مقيد بحركته تحوطه التجاذبات السياسية وتلتف حوله التخندقات الاثنية والمذهبية وتؤثر فية الاجندات الاقليمية والدولية كما هو الحال مع السيد عادل عبدالمهدي المكلف بتشكيل الحكومة المقبلة .
هناك فسحة من الحرية تتوفر اليوم للسيد عبدالمهدي في اختيار اعضاء كابينته الوزارية بكامل حريته واختياره كما طالب هو فلم يعارضه الاخرون الا ان مهمته ستبقى ليست بالسهلة واليسيرة فالمشهد العراقي غاية في التداخل والتعقيد وهو عرضة للتقلبات غير المحسوبة والمفاجات غير المتوقعة .
يوجد رأي مفاده ان من يريد ان يتعرض للفشل سياسيا فما عليه الا ان يتصدى لعنوان رئيس الوزراء في العراق نتمنى ان يكون هكذا رأي غير دقيق وان ينجح الدكتور عادل عبدالمهدي في قيادة دفة سفينة الحكومة المقبلة وسط ذلك البحر اللجي الذي تغشاه ظلمات من فوقها ظلمات لا سيما وان عبد المهدي يمتلك باعا في عالم السياسة والاقتصاد والادارة .







اخر الافلام

.. أربعة آلاف لاجىء سوري عادوا من الأردن


.. سقوط قتلى باصطدام قطارين في #أنقرة


.. من سيستفيد من الخدمة الصوتية لتطبيق إنستغرام؟




.. شاهد.. طائرة مسيرة توثق حادث اصطدام قطارين في أنقرة


.. الشرطة النمساوية تصادر 37 مليون يورو من أموال المافيا الإيطا