الحوار المتمدن - موبايل



هل ياتى اليوم الذى لا تنجح فيه المخططات المعادية فى بلادنا!

سليم نزال

2018 / 10 / 16
مواضيع وابحاث سياسية


منذ بدات اتعرف الى عالم السياسة فى بلادنا و نحن نسمع تقريبا نفس العبارة تكرر الاف المرات.المخططات المعادية تسعى الى كذا و كذا .و التعبير المستفز اكثر هو حين يقال اننا على يقظة منها و سنفشلها .اى يقظة تلك و اى افشال لها .كل الصراعات الداخلية التى عرفتها استمرت حتى النهاية و ان حصل ان توقفت فلان الاطراف تعبت من الحرب او لم يعد لديها الامكانات الكافية لللاستمرار فيها .و الاسوا من هذا انك قلما تسمع من يقول انه لم يخطا فى اى شىء.و طبعا الاتهامات لللاخرين جاهزة على الدوام .فى كل المجازر التى ارتكبت كانت فها روح داعش حتى قبل ان تولد داعش التى عرفناها و يا ليتنا لم نعرفها ,كنا نسمع كلام لا طعم له و لا لون و لا و رائحه . .الاخرين من ارتكب هذا و ذاك . انا اريد ان اسال من هم الاخرين ؟ كل المجازر و المذابح التى جرت فى بلادنا هى من صنع محلى و ايادى محلية بالدرجة الاولى .ووجود اشخاص من هنا و هناك هو اضافة و لكنه ليس الاساس. .
ما المقصود القول انه فعل من الاخرين. هذا يعنى ان الطرف ملائكى و ان الفعل السىء ياتى من الاخرين فقط و هذا كذب و افتراء على الحقيقة .فى كل مجزرة تحصل نسمع عن ايادى غريبة و فيها مخابرات من هنا او هناك .و لعمرى هذا كله او فى غالبيته هراء فوق هراء.السبب ان لا احد تعلم ان يتحمل المسوؤلية .لا احد ياتى و يقول لقد اخطانا .لا احد يملك الجراة ان يتحمل نتيجة عمله و سياساته .استطيع ان اعطى عشرات الامثال لجرائم ارتكبت و لم يتحمل احدا المسوؤلية . مات الالاف البشر فى حروب كان من الممكن ان لا تحصل لو كان هناك عقلاء و حكماء . نحن بحاجة الى عقلية عنتر بن شداد مع العدو الحقيقى و هو اسرائيل لكننا بحاجة الى عقلية و حكمة زهير بن ابى سلمى عندما يكون هناك خلافات داخلية .لكن ما اراه هو العكس تماما .
بكل صراحة لا نعرف كيف نحل مشاكلنا .و لم نتعلم ان نقف بصراحة امام المشكلة و العمل على ايجاد حاول تنقذ ارواح البشر.المشكلة فى الثقافة بالدرجة الاولى .المشكلة فى غياب العقلانية و غياب ثقافة الحوار و تحمل المسوؤلية .و حتى لو كان المخطط اجنبيا يمكن اضعافه و تجنبه فى ظل تعامل عقلانى واع. .
هناك قاعدة ذهبية معروفه تقول انه عندما لا يعترف احد بخطاه سيكرر ذات الفعل و ذات الخطا .و لهذا نحن لم ننجح مرة واحدة ان نفشل مخططا اجنبيا ندعى اننا نعرفه .كل المخططات الاجنبية ان كانت كلها حقا اجنبية نجحت فى بلادنا بالكامل و لم يفشل منها مخطط واحد! .و حتى لو كان التخطيط اجنبيا و الكل يعرف ان اسرائيل و من يدعمها لها مصلحة اننا نبقى متخلفين نقتل بعضنا البعض . لكن للاسف نحن وقود المخططات الاجنبية و نحن و نحن ادواتها و نحن من يمنحهم الف فرصة و فرصة لكى ينجح. و انا اتمنى بالفعل ان ارى فى حياتى مخططا تخريب افشلناه!







اخر الافلام

.. لصحة أفضل.. الاستيقاظ قبل السادسة صباحا


.. طالبة إماراتية تبتكر لعبة لتبسيط المنهج الدراسي


.. قريبا في دبي.. أكبر مول تجاري رياضي في العالم




.. هكذا تتعامل البنات مع #الثلاجة في الساعات المتأخرة من الليل


.. العلاقات الأمريكية السعودية على المحك بسبب قضية خاشقجي