الحوار المتمدن - موبايل



يا ابن البلد...!

محمد هالي

2018 / 10 / 20
الادب والفن


-1-
يا رفيقي ،
يا ابن البلد..!
البحر ككل الشواطئ،
و الرمل ككل الأتربة،
و الإنسان ككل البشر،
و الدخان غطاء ،
و الغبار كالمطر،
و أمكنة الريح،
لا يقتلها صقيع.
-2-
آسفي أنين:
لا سمكة لألأت في البحر،
لا شارعا تنظف من الكدر،
كل ما في الأمر،
النذالة..
و العمَالة،
إلى حين.
-3-
لا أحدا نجا بجلده،
ككل كارثة حلت سمادا،
لا أرضا زرعت،
و لا شجرا أتمر،
ككل تائه في الدخان،
ككل سفياني فوق الجمر،
من باع المدينة؟
من اشترى السماد
و أرض البور ما زرعت،
والسفياني ما نجا بجلده؟.
-4-
كأقل البشر ،
التلوث حظ،
و انتشر،
من باع السماد؟
يطعم الأنوف بماء الورد...؟
يغدق المدينة ،
يمسح مصابيح الغدر،
و ينحني لهذا الصبر..!







اخر الافلام

.. الفنان بانكسي المعروف والمجهول


.. الفنان خالد عبدالرحمن يكشف لـ تفاعلكم تفاصيل حالته الصحية


.. تفاعلكم : الفنان أحمد مجدي يكشف تفاصيل لا أحد هناك




.. حوار خاص مع الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا


.. دورة تدريبة لفنون العمل المؤسساتي في ريف حماة