الحوار المتمدن - موبايل



الخاشقجي وخواطر اخرى

مروان صباح

2018 / 10 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


خاطرة مروان صباح / من ارتكب خطاءً أدى بمقتل الخاشقجي باختصار فليتحمل المسؤولية لأن لا يصح تجميل الفعل الشأن استناداً إلى رفعة الفاعل ، بل الخطوات التى أخذتها المملكة السعودية مبدئياً تعتبر بالاتجاه الصحيح حتى نصل إلى العدالة التى تعيد حق المقتول أخلاقياً وايضاً سيكون درساً راسخ في اذهان الجميع الذي يحفظ عدم تكرار مثل هذا الفعل ، لأن ايضاً في النهاية ، الفعل استخباراتي أمني بحت الذي يتوجب تحميله لشخصيات مكلفة بملف الأمني ، بل هنا نؤكد حتى لو جاءت الحقيقة عبر ضغوط دولية فهي في النهاية تصب في صالح مؤسسات الملكة وسمعتها ، لأننا جميعنا نرغب بمؤسسات مهنية ، قائمة على القانون والعدالة ، رحمك الله يا جمال . والسلام

خاطرة مروان صباح / التصارع على حقائب الوزارية في لبنان يؤكد بشكل واضح بأن نوايا الفرقاء بعيدة كل البعد عن فكرة الإصلاح ، لأن باختصار شديد ، من يريد الإصلاح لا يهتم لحقيبة معينة أو لعدد أو ينحاز إلى شخص معين ، بل ما يجرى منذ الانتخابات حتى الآن ، ليس سوى فلكلور توزيري تضيع فيه ابسط القيم وتداس فيه أحلام اللبنانيين ( بكفي ) . والسلام

خاطرة مروان صباح / التجربة لا بد لها أن ترفع الوعي ولكي يثبت العرب وحلفاء المملكة العربية السعودية بأنهم على دراية بِمَا يجرى وأن ما يحصل ليس سوى استهداف مكانتها ،فأن الفرصة اليوم متاحة للرد على المعتذرين عن حضور والمشاركة بالمؤتمرالاستثماري السعودي ، بحضور وازن ورفيع من اعلى المستويات وبشكل مكثف . والسلام







اخر الافلام

.. تفجيرات إدلب.. النصرة ومعارك النفوذ الدموية


.. أنقرة وواشنطن.. مقاتلات أميركية وصواريخ روسية


.. رئاسة الجزائر.. فشل المعارضة في اختبار المرشح الواحد




.. موسكو وواشنطن.. -اتهامات خيالية- وتوعد بوتن بالرد الحازم


.. معتقلو داعش والغرب.. تحديّات سحب الجنسية