الحوار المتمدن - موبايل



عن زمن الجملة الثورية المدوية !

سليم نزال

2018 / 10 / 22
مواضيع وابحاث سياسية




اشعر باسف على الوقت الكثير الذى صرفناه فى شبابنا فى مناقشات كانت فوائدها قليلة .كان الانشغال بصياغة جمل ثورية و كانه الامر الاهم لاظهار الثورية .كان فى الكثير منه عمل استعراضى مراهق .

و اتذكر نقاشات طويلة حول المنشفيك او البلشفيك فى الثورة الروسية و هى نقاشات لم تفد بشىء.بدون ان يعنى هذا ان لا يضطلع الانسان على تاريخ الفكر و الصراعات.لكن الانشغال بها و قد كانت تعبر عن صراع مجتمعات اخرى فى مراحل تاريخية ماضية لا علاقه لها بكل ما كنا نمر به من ظروف . . كنا نظن ان هذا النمط من التفكير و النهج يغير الواقع الخ و تبين لنا انه وهم كبير .

يقال ان الشجرة تنمو بفعل المطر و ليس الرعد.و حتى فى بعض كتابات مواقع التواصل الاجتماعى المس لللاسف استمرار هذا النمط من التفكير بهذا الشكل او ذاك .و انا لا اتمنى لاحد ان يقع فى الخطا الذى وقعنا فيه لانه لم يعلمنا احد انه مضيعة للوقت .الجملة الثورية المدوية امر جميل و قد يثير الحماس احيانا لكن لها اضرارها الكثيرة.
ما يغير الواقع هو العمل الحقيقى .سواء كان على جبهة تغيير الوعى المعيق للتقدم او العمل على خلق حقائق مادية على الارض.العمل على الواقع قد لا يعطى نتائج فورية لكنه يخلق ديناميات تساعد على التغيير و المعرفة و الفهم و تضيف خبرات جديدة الخ







اخر الافلام

.. «قمة التسامح» توصي بمكافحة التطرف الفكري


.. العربية.نت.. قصة إبل هوليوودية وزياد برجي يصالح شيرين


.. مظاهرات سلوفاكيا: روبرت فيتسو ما زال يتحكّم بخيوط اللعبة الس




.. دراسة: المشاعر السلبية يتوارثها الأبناء من الآباء


.. مصرع متظاهرة وعشرات الجرحى باحتجاجات الوقود في فرنسا