الحوار المتمدن - موبايل



تنبيه لمهاجر

محمد هالي

2018 / 10 / 24
الادب والفن


ما جلس البحر،
الا دموعا يتجاذبها الموج،
بين جالس من البشر،
و مصور أعياه المرج،
من منا شاهد التلوث في الخلف؟
من منا تذكر السمك في هرج؟
لا أنا أغراني الغروب ..
و لا أنت ناظري ببهج،
فقط كلانا أغرانا البحر،
فابتسمنا لهذا الوهج..
لا تذكر آسفي ،
لا تتكلم..
فنحن صراط نتوخى آخر نهج،
نتوخى أن نرقى كالبشر،
نرمي جثتنا فوق سرير الموج،
نبتسم ،
نرتاح..
من هذا الضباب،
الذى غطى المدينة،
و حطم ذاك البرج..؟!!!
محمد هالي







اخر الافلام

.. -الضيف-.. فيلم مصري جديد


.. ترشيح الفيلم اللبناني كفرناحوم للأوسكار


.. اغنية مراسيل للفنان العراقي رياض كريم




.. الشقف مسرحية تونسية تكشف أسرار قوارب الموت


.. الشقف مسرحية تونسية تكشف أسرار قوارب الموت