الحوار المتمدن - موبايل



تنبيه لمهاجر

محمد هالي

2018 / 10 / 24
الادب والفن


ما جلس البحر،
الا دموعا يتجاذبها الموج،
بين جالس من البشر،
و مصور أعياه المرج،
من منا شاهد التلوث في الخلف؟
من منا تذكر السمك في هرج؟
لا أنا أغراني الغروب ..
و لا أنت ناظري ببهج،
فقط كلانا أغرانا البحر،
فابتسمنا لهذا الوهج..
لا تذكر آسفي ،
لا تتكلم..
فنحن صراط نتوخى آخر نهج،
نتوخى أن نرقى كالبشر،
نرمي جثتنا فوق سرير الموج،
نبتسم ،
نرتاح..
من هذا الضباب،
الذى غطى المدينة،
و حطم ذاك البرج..؟!!!
محمد هالي







اخر الافلام

.. سنصل إلى السلام.. فيلم بتقنية 360 ????


.. خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم


.. سألنا الجماهير ..مع أو ضد بقاء كارتيرون فى القيادة الفنية لل




.. تونس: عرض أفلام أيام قرطاج السينمائية في ستة سجون عبر البلاد


.. الغناء الجماعي يساعد مرضى الرئة على سهولة التنفس