الحوار المتمدن - موبايل



الوجع

محمد هالي

2018 / 10 / 28
الادب والفن


ضاعت الاضاءة
محمد هالي
كلما حصحص الحق،
ضاعت الإضاءة..!
كفانوس تلألأ،
كقناديل جف وميضها،
كحلم بين سطو النور،
و أرجوحة الاستيقاظ،
من منا بارع في الرؤيا؟
من منا شاهد المتنبي يومض القصيدة؟
يرى القافية يثقلها الوزن؟
ينحت الرؤيا بصيرة للجدل؟:
ضاع الحلم،
ضاعت القصيدة،
بين ضواحي الصور،
و نكت الشجع.
محمد هالي



لازلت في طور الكآبة
محمد هالي


ثغري الآن صامت،
بين خريف محته الشتاء،
غسلته،
نظفته،
و أنا المتسخ بالأحلام،
لازلت في طور الكآبة،
أتلمس الربيع القادم،
أتحسسه..
و غصني العطشان
يشقى،
كجزء من التعب،
رميت الذل في بحر المطر،
اغتسلت بلون السماء،
ما رأيت قنديل القمر مضاء،
حتى الشمس أرهقتني بالجفاف،
و أنا العرش الذابل، أحتاج الى الماء،
أحتاج قناديل عيونك،
لأرى نجوم السماء.
محمد هالي


وجعي..!
محمد هالي

يا قاتل عشق الطبيعة..!
يا مبدري الورد..!
من زرع السم في التربة؟
من رمى جثتي في الانحناء،
أنا لوني كلون السماء،
ضباب عيوني يومض جمجمة دينصور في الحياة،
وجعي كمخاض البرق،
كوجع الرعود،
قبل أن يرقى الى المطر.
محمد هالي















اخر الافلام

.. الفنان بانكسي المعروف والمجهول


.. الفنان خالد عبدالرحمن يكشف لـ تفاعلكم تفاصيل حالته الصحية


.. تفاعلكم : الفنان أحمد مجدي يكشف تفاصيل لا أحد هناك




.. حوار خاص مع الممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا


.. دورة تدريبة لفنون العمل المؤسساتي في ريف حماة