الحوار المتمدن - موبايل



بين الشرق و الغرب !

سليم نزال

2018 / 10 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


بين الشرق و الغرب !

سليم نزال

قال كبلنغ الذى كان يطلق عليه شاعر الامبراطورية الانكليزية ان الشرق شرق و الغرب غرب و لن يلتقيا !

و انا احاول ان افهم الاسباب التى ادت الى انتاج الغرب القوة و المادة بينما انتج الشرق الروحانيات .و عندما اتحدث عن الشرق فانى اعنى ذلك الفضاء الواسع الذى يصل الصين مرورا بالهند و الشرق الاوسط الكبير . و ان هذه الحضارة المترامية انتجت اديانا و قيم روحية و لم تنتج فى الغرب .

لقد انتج الشرق كما هو معروف الهندوسية و البوذية و الطاوية و الكونفوشوسية والاديان الابراهيمية الثلاث.
و على الرغم من ان مفهوم الخلاص مختلف فى هذه الديانات,الا ان فكرة خلاص الانسان فى الحياة الاخرى تحتل الجانب الاساسى فى هذه الديانات .و هو امر كان موجودا ايضا بقوة فى الديانات التى سبقت الديانات الابراهيمية.

اما الغرب فيبدو لى احيانا انه ركز بوعى او بلا وعى على انتاج فكر القوة .و ان تاملنا افكار الغرب الاساسية سنجد عامل الصراع و عامل القوة العامل المهيمن على الفكر الغربى.و قد يكون السبب فى هذا ان هذه الفلسفة الغربية تركز على الحياة الان و ليس الحياة الاخرى . لقد فكرت فى عوامل كثيرة ربما تكون قد ساهمت فى هذا التفكير مثل المناخ والثقافة و لكنى لم اصل الى اسباب يمكن اعتبارها المحرك الاساس لهذا الفكر.

الراسمالية هى ثقافة القوة .قوة راس المال و قوة المصانع و قوة الانتاج و كل هذه العوامل التى تركزت فى جزيرة مثل بريطانيا و لعبت دورا فى الانطلاق من الجزيرة لغزو معظم العالم .و عندما كنت فى سن اصغر كان السؤال حول الاسباب غير التى ذكرت التى جعلت الانكليز و هم المحرك الاساسى فى بريطانية ان يمتلكوا هذه القوة.و قد سالت مرة صديقا انكليزى ان كان لديه تفسيرات خارج اطار التفسيرات التقليدية فقال انه لا يعرف.
و كذلك الماركسية التى تستند الى فكرة الصراع و فكرة القوة .ثم الداروينية التى تنطلق من مفهوم التكيف و التاقلم الذى هو فى الجوهر يمثل جانب القوة.
اى اننا ازاء عاملين ينطلقان من مفاهيم متصارعة فى الجوهر .و لذا فانا اعتقد ان مفهوم الصراع الحضارى ربما انطلق من هذه المعطيات .و نلاحظ مثلا ان صموئيل هننغتن ركز على ما اسماه الحضارتيين الصيبنية و الاسلامية كقوة مقاومة للفكر الغربى.ولا اعرف لماذا تجاهل الهند فى هذا المجال .
و فى احد المناظرات قبل اعوام عديدة اعتبرت ان هذا هو الاساس الايديولوجى الذى سمح بولادة الفكر النازى و الفاشى فى الغرب و ليس فى الشرق .بدون ان يعنى هذا ان الشرق خلا عبر تاريخه من ديكتاتوريات قاسية ارتكبت جرائم فظيغة.

لا شك ان الحضارة الغربية قد حققت تفوقا ساحقا فى هذا الصراع .يكفى ان تنظر حولك كما قال المفكر الجزائرى مالك بن نبى لكى ترى ان كل شىء صنع فى الغرب .من لمبة الكهرباء الى الكومبيوتر الى كل شىء تقريبا .
و لكن الامر لا يبقى فى ظل الاشياء المادية الصرفه .بل ايضا يساهم فى تشكل مفاهيم و افكار و روى للعالم .







اخر الافلام

.. لصحة أفضل.. الاستيقاظ قبل السادسة صباحا


.. طالبة إماراتية تبتكر لعبة لتبسيط المنهج الدراسي


.. قريبا في دبي.. أكبر مول تجاري رياضي في العالم




.. هكذا تتعامل البنات مع #الثلاجة في الساعات المتأخرة من الليل


.. العلاقات الأمريكية السعودية على المحك بسبب قضية خاشقجي