الحوار المتمدن - موبايل



رسالة الى الشعب الكوردي والمناضلين والمناضلات الكورد من اجل الحرية

احمد موكرياني

2018 / 10 / 31
القضية الكردية


لقد تمادت الأنظمة المستعمرة لكوردستان في طغيانها الى ان أصبحنا مهاجرين ولاجئين فوق ارضنا، فوصل الحقد والعنصرية لدى الطاغية اردوغان الى محاربة كل كوردي في تركيا والعراق وسوريا ويهدد ويعربد الى درجة انه سيتجاوز بحقده على الكورد وكوردستان حقد هتلر على اليهود.

على الكوردي ان يعرف هدف نضاله ويميز بين الصديق والعدو، فنحن أبناء ارض كوردستان فأما الآخرون فهم مستعمرون او مهاجرون مرتزقة جاءوا مع الجيوش الغازية فعلى احفاد الغزاة والمهاجرين من العرب والترك والفرس ان يعترفوا بأرض كوردستان في العراق وإيران وسوريا وارض اناضول والا سوف يستمر الصراع طالما بقى كوردي واحد يناضل من اجل وطنه في جبال كوردستان.
• يجب ان يتغير هدف الشعب الكوري من نيل الحقوق الى المطالبة بتحرير ارض اناضول من قبيلة الترك المغولية بالتعاون مع الشعب الأرمني واسترجاع الأراضي المستقطعة من كوردستان العراق بما فيها كركوك وخانقين.
• على القيادات الحزبية الكوردية فك الارتباطات المالية والاقتصادية والسياسية مع الطاغية والعنصري الحاقد على الكورد اردوغان والحرس الثوري الإيراني وقاسم سليماني والا سيكونون هدفا مشروعا للشعب الكوردي لإسقاطهم قبل الثورة على المستعمرين العرب والترك والفرس لكوردستان، ان هذه القيادات غرقوا في ملذات المال الحرام والمناصب ونسوا النضال من اجل استعادة ارض كوردستان.
• على قوات حماية الشعب الكوردي في سوريا ان لا يتحولوا الى مليشيات ومرتزقة لتنفيذ استراتيجية الامريكية في المنطقة دون الحصول على اعتراف الأمريكي صريح بحق الشعب الكوردي في تحريره ارضه من المستعمرين وخاصة من قبيلة الترك المغولية.
• لا خوف على كوردستان سوريا، لان السفاح الاحمق بشار الأسد لم يبقي له شيء من سوريا يحكمه، فالصراع الان بين روسيا وامريكيا وتركيا وإيران وإسرائيل لتقسيم سوريا والشعب السوري منقسم بولائه لإيران وتركيا وروسيا وللولايات المتحدة الأمريكية او مهاجر او لاجئ في بلدان العالم قد يطيب له البقاء على العودة غير آمنة الى بلاده، والصراع سيستمر لعقود طويلة بين شعب قسم طائفيا وقوميا وسياسيا وحتى ان خرجت القوات الغازية والارهابية من سوريا.
• التركيز على محاربة الطاغية والعنصري الحاقد اردوغان وتحرير ارض اناضول من المغول، لان اردوغان أكبر شر على الاطلاق على الشعب الكوردي مستغلاً الإسلام والإرهاب الإسلامي وتجار الدين وتجار السياسة والخونة من الكورد ليقضي على الكورد.
• ان الطاغية العنصري اردوغان يحمي نفسه لتسببه في انهيار الاقتصاد التركي بخلق حرب مع الشعب الكوردي في سوريا ليشغل الاعلام التركي بحربه العنصرية القذرة ضد الكورد، لذلك على المناضلين من الكورد نقل الصراع الى داخل تركيا بدل خدمة مصالح الولايات المتحدة الامريكية في صراعها مع روسيا وإيران.

كلمة أخيرة:
• اقاموا الدنيا ولم يقعدوها لجريمة محاولة الخطف الفاشلة التي أدت الى مقتل الصحفي عدنان الخاشقجي للأسباب التالية:
1. استغلال الطاغية اردوغان، خليفة الاخوان المسلمين، للحادثة للنيل من النظام السعودي الذي يعتبر الاخوان المسلمين منظمة إرهابية، مع العلم ان حكومة تركيا نفذت عملية اختطاف المناضل والزعيم الكوردي عبدالله اوجلان من كينيا في فبراير1999 بإرسال قوات خاصة وبطائرة خاصة تابعة لرجل اعمال تركي واودعته في سجن انفرادي في جزيرة امرالي تركية وتفاخر رئيس الوزراء التركي في حينه بولنت اجاويد بالعملية البطولية لمرتزقته دون ان يدين الغرب عملية الاختطاف، ناهيك عن قصف القوات التركية المغولية الغازية للقرى الكردية واحراقها في تركيا والعراق وسوريا.
2. اما أمريكا والمجتمع السياسي الغربي استغلوا الحادثة لإسقاط النظام السعودي الذي حاول الخروج من تحت العباءة الوهابية والتخلف، ولم يتحرك المجتمع الغربي وامريكا لإعدام عشرات الآلاف في إيران والسجون التركية مملوءة بالقضاة وأساتذة جامعيين وصحفيين في تركيا بسبب معارضتهم لسياسة الطاغية اردوغان لإبقاء السعودية والمنطقة متخلفة وسوق لتسويق المنتج والسلاح الغربي.
• لا أتي بجديد في ان اكتب بأن العراق والمنطقة مقبلة على حروب أهلية اسوء من كل الفترات السابقة، لأن المليارات المسروقة من قبل الحكام والأحزاب والمليشيات وتهريب النفط والاثار توفر لهم تأمين مليشيات لإقامة ولايات حزبية ميليشياوية اسوء من ولاية داعش، ان ولاية البصرة ستكون أولى الولايات الخارجة عن حكم بغداد في العراق.
• ان سقوط النظام الإيراني نتيجة للثورة الشعوب الإيرانية بما فيهم الشعب الفارسي مسألة وقت ولكن الثمن سيكون سيول من الدماء.
• ان سقوط اردوغان يكون قبل سقوط النظام الإيراني بسبب الانهيار الاقتصادي التركي وثورة الجيش لاستعادة كرامته التي اهانها الطاغية اردوغان.







اخر الافلام

.. زواج مثلي بين لبنانية وفلبينية يهز #لبنان ويعيد الجدل حول #ا


.. حزب الله يوفر حماية للواء جميل حسن من الاعتقال الالماني


.. إجراءات إسرائيلية ضد الأسرى الفلسطينيين




.. مصر تنفذ حكم الإعدام في 9 أشخاص أدينوا باغتيال النائب العام


.. مصر تنفذ حكم الإعدام بحق مرتكبي جريمة اغتيال النائب العام