الحوار المتمدن - موبايل



آية قرآنية مليئة بالإشكالات والمغالطات.!!

وفي نوري جعفر

2018 / 11 / 5
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


عندما تقرأ بعض آيات القرآن وتتأملها بشكل جيد ستجد فيها هفوات ومغالطات للمنطق لا حصرَ لها، ولو تأملنا في الآية التالية التي تتحدث عن "المناظرة السطحية والساذجة" المزعومة بين إبراهيم والكافر الملك نمرود كما يقال سنجد فيها مغالطات وإشكالات عدة:

{ألم ترَ إلى الذي حاجَ إبراهيم في ربه أن أتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين}. {البقرة 258}.

1- (ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه)، الله هنا يخاطب محمد ويقول لهُ ألم ترَ، {الإشكال الأول} - طيب كيف رآى محمد مناظرة إبراهيم مع الكافر وهما قد ماتا ومضت على مناظرتهما عشرات القرون؟؟ هنا إلتفً المفسرون على "الم ترَ" وقالوا معناها "ألم تعلم"، {الإشكال الثاني} - وهنا نطرح نفس السؤال أيضاً كيف يعلم محمد بهذه المناظرة؟؟ من جديد إلتفً المفسرون على ترَ وتعلم وقالوا المقصود ألم تعلم يا محمد بقلبك بإخباري إياك؟؟ {الإشكال الثالث} - ومن جديد سؤال يطرح نفسه كيف للقلب أن يعلم؟؟ ومن جديد سنقع في إشكالية القلب المفكر والعالم ونحنُ نعلم بأن القلب هو مجرد عضلة وظيفتها ضخ الدم في داخل جسم الإنسان.!!

2- (ألم ترَ إلى الذي حاجَ إبراهيم في ربه أن أتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت)، {المغالطة الأولى} - "أن أتاه الله الملك" ما هو الدليل على ان الله هو من يأتي بالملك لهذا الكافر أو لغيره من الملوك والحكام؟؟ {الإشكال الثاني} - وإذا كان الله يأتي الملك للكفرة وللطواغيت والجبابرة وللمجرمين من الملوك والحكًام فهذا بحد ذاته يعتبر إدانة واضحة لله لأنهُ سيكون شريكاً في ظلم وقتل وإبادة كلٌ من قامَ هؤلاء الملوك بظلمهم وقتلهم وإبادتهم، {المغالطة الثالثة} - (إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت ) وهو بالحقيقة نفس الإشكال الأول الذي يتطلب إثبات الدليل والبرهان القاطع على أن الله هو من يحيي ويميت فعلاً خصوصاً وإنً الله مجهول ولا أحد يعرف عنهُ شيئاً، {الإشكال الرابع} - كان من الممكن جداً للكافر أن يبهتَ إبراهيم ويقول لهُ: لو كانَ ربكَ يحيي ويميتُ فعلاً فلمَ لا يميتني اليوم أو هذه اللحظة ليكشف كذب إدعاءات إبراهيم؟؟ أو ليثبتَ صحة إدعاءاته كي يصدقَهُ كل من شاهد المناظرة أن إله إبراهيم موجود فعلاً وأنه هو من يحيي ويميتُ.!!

3- (قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتِ بها من المغرب)، {المغالطة الأولى} - الواضح من كلمة "يأتي بالشمس من المشرق" هذا يعني أن الشمس تتحرك أي بمعنى أن الأرض ثابتة والشمس هي التي تتحرك، وهذه بحد ذاتها مصيبة وكارثة علمية، فالشمس ثابتة لا تتحرك والأرض هي من تدور حول نفسها وحول الشمس، {المغالطة الثانية} - "فأت بها من المغرب" لو أنً الكافر كان يعلم بأن الشمس ثابتة والأرض هي من تدور حولها لأخرس إبراهيم وأثبتَ لهُ جهلهُ وعدم معرفته بالقوانين والظواهر الطبيعية، {المغالطة الثالثة} – دعونا نقلب المشهد والتحدي ولنفرضَ أن الكافرَ أرادَ أن يقلب الطاولة على إبراهيم ويتحداه فيقول له إن كان ربكَ قادراً على أن يأتي بالشمس من المشرق فهل يستطيع أن يأتي بها من المغرب يوم غد تُرى ماذا سيكون موقف إبراهيم؟؟

أنا متأكد بأن إبراهيم سيُبهت وسيجمع أغراضه وحوائجه ويرجع إلى بيته وزوجاته لينشغل بتحضير الفلافل ليبيعها في أقرب سوق أفضل لهُ من هذه التحديات والإدعاءت الفارغة، لا والمشكلة إنً أتباعهُ فرحون بهِ ويُسمونهُ "أبو الأنبياء"، حقاً .. إذن قرًت أعينكم بأبي أنبيائِكم هذا.!!

*********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/







التعليقات


1 - -آية (جا 1: 5): وَالشَّمْسُ تُشْرِقُ، وَالشَّمْسُ
هلال عيد ( 2018 / 11 / 5 - 13:06 )
-آية (جا 1: 5): وَالشَّمْسُ تُشْرِقُ، وَالشَّمْسُ تَغْرُبُ، وَتُسْرِعُ إِلَى مَوْضِعِهَا حَيْثُ تُشْرِقُ. -


2 - شوف الحوار إلي على أصوله
هلال عيد ( 2018 / 11 / 5 - 13:08 )
سفر أيوب الإصحاح الأول و الثاني و خاصة هذه الفقرة

2: 3 فقال الرب للشيطان هل جعلت قلبك على عبدي أيوب لأنه ليس مثله في الأرض رجل كامل و مستقيم يتقي الله و يحيد عن الشر و إلى الآن و هو متمسك بكماله و قد هيجتني عليه لابتلعه بلا سبب

لقد جعل الكتاب المقدس الشيطان يوسوس للرب و يثيره و يهيجه و يوعز له بعض الأفعال و المشكلة أن الرب يكتشف ذلك و ينساق له , و هذا في حق الرب فكيف بحق البشر ؟!


3 - رد الشيخ المرحوم الشعراوي
هلال عيد ( 2018 / 11 / 5 - 13:14 )
وساعة تسمع {أَلَمْ تَرَ}؛ فأنت تعلم أنها مكونة من همزة هي (أ) وحرف نفي وهو (لم)، ومنفي هو (تر) والهمزة: تأتي هنا للإنكار، والإنكار نفي بتقريع، ولكنها لم تدخل على فعل مثبت حتى يقال: إنها أنكرت الفعل بعدها، مثلما تقول للولد: أتضرب أباك! هنا الهمزة جاءت لا لتستفهم وإنما أتت تنكر هذه الفعلة، لأن الفعل بعدها مثبت وهو (تضرب)، وجاءت الهمزة قبله فتسمى (همزة إنكار) للتقريع. إذن فالإنكار: نفي بتقريع إذا دخلت على فعل منفي.


4 - اذ قال ابراهيم
بولس اسحق ( 2018 / 11 / 5 - 13:36 )
إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت ... فقال النمرود سأقتلك في التو واللحظة... ولنرى كيف يحيك ربك فنؤمن... فهرب الذي امن والدشداشة في فهمه وترك نعله ليركض حافيا... تحياتي

اخر الافلام

.. العاهل السعودي يشيد بـ-إسلامية- قضاء بلاده.. ويتجاهل اغتيال


.. ميليشيا أسد الطائفية تواصل قصفها لجنوب وشرق إدلب


.. ميليشيا أسد الطائفية تواصل قصفها لجنوب وشرق إدلب ومناطق منزو




.. صلاة الغائب على خاشقجي في عدة دول عربية وإسلامية


.. روسيا تحاول نشر التعاليم المسيحية في الغوطة الشرقية عبر المس