الحوار المتمدن - موبايل



أنا و المجرى

محمد هالي

2018 / 11 / 8
الادب والفن


يا ما كنتُ في وادي التراب،
رماني الطين في بؤبئ المجرى،
ما تهت في السير،
كان خرير الماء يعكر صفوتي،
و شجيرات ذابلة تكتنزني،
كنت أنا ذاك المقاتل،
في ذاك المجرى،
رؤوس كثيرة سقطت،
أيادي كثيرة لوحت لى ،
و أنا أبكي..
أنذب حظي المتعب في هذا القحط،
المجرى الوحيد أمامي،
يجفف دموعي،
يرميني ببرودة الماء،
من ملأ النهر؟
من ساعد المجرى على الملأ،
لا دموعي أغرقت الرؤوس،
و لا الأيادي لوحت بالنهاية،
سأتلو آيات من صور كثيرة،
و أنتصر..!
محمد هالي







اخر الافلام

.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي




.. صباح العربية | أغنية -حيرانة ليه- أدخلت ليلى مراد إلى السينم


.. عشاق أفلام بوليوود على موعد مع الرقص بالأردن