الحوار المتمدن - موبايل



فيصل حسن إبراهيم يؤكد على أنه لم يتلقى البتة بأي من قادة الحركة الشعبية قطاع الشمال في جوبا.

عبير سويكت

2018 / 11 / 8
الارهاب, الحرب والسلام



مساعد رئيس الجمهورية ينفي ما نشر في صحيفة التغيير و يتساءل هل ضللت أم تعمدت؟؟؟

فيصل حسن إبراهيم يؤكد على أنه لم يتلقى البتة بأي من قادة الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال في جوبا.

عبير المجمر (سويكت)

كشف الدكتور فيصل حسن إبراهيم مساعد رئيس الجمهورية في محادثة هاتفية أجريناها معه يوم الأربعاء الموافق 7 نوفمبر 2018 حيث نفي ما ورد في الإعلام عن لقاء جمع بينه وبين رئيس الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال عقار ونائبه عرمان بجوبا عاصمة جنوب السودان . 

و في رده على سؤال حول إمكانية أنه قد يكون هناك من حاول تزويد صحيفة التغيير بمعلومات مضللة أجاب قائلاً : أنه لا يعرف إذا كانوا مضللين فعلاً أم أنهم تعمدوا ذلك كبعض الصحف التي تسعى إلى كسب أكبر عدد من القراء عن طريق الإثارة الإعلامية. 

و وضح قائلاً : ليس هنالك ما نخفيه عن المواطن السوداني و كل ما نقوم به معلن ،واصفا المزايدة على عملية السلام بأنها محاولات لتضليل الشعب و أمر غير مقبول . 

في الوقت الذي وضح فيه أن زيارته لجوبا أتت بعد مجيئه من جوهانسبيرج و كانت معلنة و أردف قائلاً : ذهبت إلي جوبا يوم الجمعة و عقدنا المؤتمر الصحفي يوم السبت في الخرطوم أطلعنا فيه الإعلام على تفاصيل جولة جوهانسبيرج و رسالة الرئيس سلفاكير لنظيره عمر البشير التي كان مفادها رغبته تبني الوساطة بين الحكومة والمعارضة السودانية و إستضافة مفاوضات تجمع بين أطراف النزاع لتعزيز عملية السلام في الدولتين و ضمان الاستقرار و الأمان للشعبين الشقيقين . 

و أكد على أنه لم يتلقى البته بأي من قادة الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال جناح عقار في جوبا بل كانت زيارته سريعة جدا استغرقت يوما واحدا . 

و الجدير بالذكر أن صحيفة التغيير الإلكترونية كانت قد نشرت في عدد يوم الجمعة الموافق 2 نوفمبر 2018 خبر أشارت فيه إلى لقاء جمع بين رئيس الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال السيد مالك عقار و نائبه ياسر عرمان بمساعد رئيس الجمهورية الدكتور فيصل حسن إبراهيم اثناء زيارته الي جوبا مؤخراً.


و من جانب آخر كانت الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال أصدرت بياناً صباح يوم الأحد الموافق 4 نوفمبر 2018 نفت فيه ما نشر في صحفية التغيير و أدانت ما أسمته بالسلوك اللااخلاقي و غير المهني للصحيفة و طالبت القائمين على أمر الصحيفة بالبينة والدليل، و أن العرف المهني يحتم على الصحيفة الاتصال بقيادة الحركة للتحقق من صحة الخبر قبل أن تنسب لها أخبار عارية من الصحة على حد وصفهم.

و قد ورد في بيان الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال الصادر من الناطق الرسمي السيد مبارك أردول أن تجربة الصحافة الصفراء ساهمت في تدمير  النسيج الوطني والسياسي السوداني وبثت الكراهية وثقافة الكذب دون أن يرمش لهم جفن، و طالبت الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال بقيادة القائد مالك عقار من صحيفة التغيير احترام قرائهم إن لم يحترموا أنفسهم ومهنيتهم. 

و في ذات السياق ردت التغيير على بيان الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال جناح عقار ببيان تحت عنوان( "التغيير” ترد على هجوم “الحركة الشعبية-عقار، عرمان”) يوم الأحد الموافق 4 نوفمبر 2018 تمكست فيه بموقفها حيال الخبر المنشور و أكدت على أن مصادرها موثوق منها و رفضت بشدة ما ورد في بيان الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال. 

إضافة إلي أن التغيير في يوم الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر 2018 قامت بنشر موضوع أخر بعنوان "التغيير ترد مرة أخرى.. بيان الحركة الشعبية قنابل دخانية".

عبير المجمر (سويكت)
7/10/2018







اخر الافلام

.. زيارة ملك الأردن الى العراق


.. الحصاد- لماذا يطرد الفلسطينيون من منازلهم لتسلم للمستوطنين؟


.. 24 ألف لاجئ سوري في لبنان على وقع شتاء قاس | ستديو الآن




.. عقب الانسحاب الأميركي المرتقب.. ما مصير المسلحين الأكراد بسو


.. اشتباكات وقتلى بالعاصمة الليبية.. هل تكفي تطمينات المبعوث ال