الحوار المتمدن - موبايل



خطة جر السعودية وايران للاقتتال

عساسي عبدالحميد

2018 / 11 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


خطة المافيا الدولية الآن و في غمرة ذوبان جمال خاشقجى على عتبة قنصلية آل سعود بأسطنبول و المتزامن مع بدء عقوبات اقتصادية غير مسبوقة على ايران ؛ تقتضي جر السعودية و ايران للاقتتال عنيف وحرب مدمرة تحرق المنطقة برمتها .
مخطئ من يظن أن أمريكا حاملة اللواء الليبرالي هدفها استقرار السعودية ورخاء شعوب المنطقة ؛ بل ان طبيعة النظام الليبرالي المتوحش بعد مراحل البناء و الاستقرار و الرواج هو الهدم و التدمير لتمكين شركاته من تعمير الأرض المحروقة من جديد ودخولها بالجرافات والحفارات و الادارة ...وكما نعلم أن المافيا الدولية هي من أتت بدونلد ترمب كرئيس للبيت الأبيض.
.
سقوط النظام السعودي في فخ جريمة قتل خاشقجي و توجيه الاتهام لولي العهد السعودي كمسؤول رئيسي في الجريمة ؛ ثم البدء في تطبيق عقوبات غير مسبوقة على ايران من شأنه جر الطرفين الى تصدير أزمتيهما نحو الخارج .
.
فمحمد بن سلمان سيحاول توجيه نظر الرأي العام الدولي نحو ايران المارقة؛ و انه مستعد للتصدي لها لكي ينسى العالم جمال خاشقجي الذي ذاب على أعتاب قنصلية آل سعود باسطنبول ؛ و ايران أمام ضغوطات الشارع الايراني الذي من المنتظر أنه سيعاني من صعوبات معيشية نتيجة الحصار ستضطر هي الآخرى لنقل أزمتها خارج الحدود وحمل بيارق الحسين و رفع شعار لن تسبى زينب مرة أخرى و اقناع الرأي العام الايراني بان آل سعود شجرة ملعونة وهم السبب في هذا الكم من الأذى يطال شعب ايران المحب لآل البيت.
ولهذا نرى اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي يدعو واشنطن للوقوف مع ابن سلمان و العمل على استقرار السعودية للتصدي للعدو رقم واحد الذي هو ايران ؛ ونرى في نفس الوقت دعوة الادارة الأمريكية لوقف الحرب في اليمن .
لم يعد خفيا أن أمريكا هي من قامت بتنصيب الدب الداشر محمد بن سلمان كولي للعهد؛ بعد أن زكاه المافيوزي محمد بن زايد الملقب بشيطان العرب وتوسط له عند الأمريكيين؛ وأقنعهم بأن ابن سلمان هو الشخص الأنسب لحكم السعودية ؛ و أنه مستعد لتقديم محفزات مغرية للشركات الأمريكية إن تم تمهيد الطريق له لخلافة والده الزهايمري على عرش المملكة؛ فالملك سلمان صار ينسى أسماء أبنائه ووزرائه وصارت خادماته الفلبينيات تبدل له الحفاظات بشكل دوري .
.
وقد راهنت أمريكا كثيرا على ابن سلمان بعد ان توسط له المافيوزي محمد بن زايد ؛ لكن الاستحقاقات والأرباح كانت دون تطلعات الشركات الأمريكية ودون وعود ولي العهد السعودي الذي نصبته واشنطن في منصب ولاية العهد فخاب ظنها به .
.
هدف المافيا الدولية هو العمل على جر الطرف السعودي و الايراني لحرق المنطقة برمتها؛ وتمكين الشركات المتغولة العملاقة من وضع يدها كاملة على آبار النفط بالخليج الفارسي؛ والتحكم في تدبير سياحة مواسم رجم الشيطان؛ و سلب التريليونات التي في حوزة أمراء آل سعود بعد تشتتهم ما بين هارب ومسحول ومرجوم و مرمي في مستشفيات الأمراض العقلية....تريليونات أمراء آل سعود المكدسة ستذوب كما ذابت اموال القذافي و بنعلي و مبارك ولم يعرف له أثر لحد الآن.
المنطقة مقبلة على كارثة عظمى .







التعليقات


1 - امنيه
على سالم ( 2018 / 11 / 8 - 16:32 )
اتمنى من كل قلبى ان يتم احتلال السعوديه والقبض على امراء ال سعود وايداعهم السجون

اخر الافلام

.. العراق.. أزمة الحكومة وشراء الوزارات


.. عقوبات إيران.. الزيارة البريطانية والتحذير الأميركي


.. اليمن.. الحل السياسي ومناورات الميليشيات




.. تحالف الأديان لأمن المجتمعات..كرامة الطفل في العالم الرقمي


.. نافذة من إسطنبول- متابعة لآخر تطورات قضية اغتيال خاشقجي