الحوار المتمدن - موبايل



تقديم كتاب: المرأة في الفكر العربي الحديث قراءة في معارك عصر التنوير

8 مارس الثورية

2018 / 11 / 8
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


درج موقع 8 مارس الثورية على تقديم مجموعة من الكتب والملخصات ضمن المحور الأول (المرأة والدين) من المكتبة النسائية للموقع. وبهذا الصدد يقدم الموقع الكتاب الخامس وهو بعنوان: "المرأة في الفكر العربي الحديث ــ قراءة في معارك عصر التنوير".
المؤلف: أحمد محمد سالم
تاريخ النشر: 2012
الناشر: مكتبة الأسرة، السلسلة: إنسانيات
نبذة عن صاحب الكتاب: أحمد محمد سالم أستاذ مساعد بقسم الفلسفة بكلية الآداب جامعة طنطا، له العديد من الإصدارات والدراسات التي تعنى بتجديد الفكر العربي، مثل: "العقل والدين، من الخطاب الإصلاحي إلى الخطاب العلماني" و "التنوير" و "إشكالية التراث في الفكر العربي المعاصر".
يضم هذا الكتاب توطئة ومقدمة وخاتمة، كما تضمن مجموعة من المصادر والمراجع ذيلها بكتابه بلغت 63 مرجع مصدرا باللغة العربية.
جاءت مقدمة الكتاب على شكل طرح سؤالين، لماذا؟ وكيف؟
يجيب الكاتب عن سؤال لماذا، بقوله : لأن المرأة في المجتمعات العربية – ونحن في أوائل القرن الواحد و العشرين – ما زالت تعاني من التخلف الظلم الاجتماعي، سواء من الرجل أو من العادات و التقاليد و الأعراف السائدة في المجتمع، كما أن العقل الجمعي ما زال ينظر إلى المرأة عى أنها ضعيفة و مكسورة الجناح، و أنها دائما في حاجة إلى الرجل لكي تستطيع العيش، فظل رجل و لا ظل حائط، و كذا فإن من مظاهر الظلم الاجتماعي أن نسب الأمية بين الإناث أكبر بكثير منها بين الذكور، كما أن نسب البطالة بين الإناث تزيد كثيرا عنها في الذكور، بل إننا ما زلنا نجد العديد من الوظائف الآن أصبحت تشترط في الإعلان الاقتصار على الذكور، وكذلك، ما زالت المجتمعات العربية إلى الآن تعلي من قيمة الذكر على الأنثى، وما زالت العديد من الأسر تفضل الذكور على الإناث، و لم يكن التعليم وسيلة لتغيير صورة المرأة في المجتمع . لهذه الأسباب وغيرها يقول الكاتب أن هذا الكتاب هو إطلالة على المعارك الفكرية التي قامت بين الليبراليين والمحافظين حول قضية المرأة خلال الفترة من 1850 إلى 1950، بوصفها إحدى القضايا المحورية في الفكر العربي الحديث والتي تقاطعت مع العديد من الموضوعات الفكرية السائدة في تلك الحقبة، وذلك من خلال طرح عدد من التساؤلات المهمة مثل:
- هل نهضة المرأة العربية تتحقق باتباع النموذج الغربي أم النموذج الإسلامي؟
- ما دور الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في معالجة قضايا المرأة؟
- ما أسباب تدني وضعية المرأة في تلك الحقبة التاريخية، وما سبل إصلاحها؟
فكيف عالج الكاتب هذا الموضوع؟
قسم الكاتب بحثه إلى قضايا محورية اختلفت حولها الآراء والاتجاهات، وعالج كل فصل من فصول البحث بعضا من هذه القضايا وجاءت محاور الفصول كالآتي:

الفصل الأول: نهضة المرأة بين أسباب التدني وسبل الإصلاح
- المبحث الأول: المرأة بين تدني وضعيتها وضرورة الإصلاح
- المبحث الثاني: أسبا ب تدني وضعية المرأة
- المبحث الثالث: المرأة بين الغرب والإسلام

الفصل الثاني: المرأة بين الاحتجاب والحرية
- المبحث الأول: حجاب أم احتجاب
- المبحث الثاني: في ... الحرية

الفصل الثالث: تربية المرأة وتعليمها
- المبحث الأول: في ... التربية
- المبحث الثاني: في ... التعليم

الفصل الرابع: حقوق المرأة
- المبحث الأول: المساواة بين الرجل والمرأة
- المبحث الثاني: عمل المرأة

الفصل الخامس: الأحوال الشخصية
- المبحث الأول: في أهمية الزواج وتكافؤ الأزواج
- المبحث الثاني: تعدد الزوجات بين الإطلاق والتقييد
- المبحث الثالث: تقييد الطلاق

موقع 8مارس الثورية
http://8mars-revo.hautetfort.com







اخر الافلام

.. حركة نداء تونس..محاولة لرأب الصدع


.. 7 BONUS Kshama Sawant at Socialism 2018


.. إدانة مسؤولين سابقين اثنين من الخمير الحمر في كمبوديا بالإبا




.. المؤبد لأكبر زعيمين من الخمير الحمر بتهمة -الإبادة-


.. بعد 40 عاما.. إدانة مسؤولين سابقين بالخمير الحمر بتهمة الإبا