الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة: عناقك البربري..

احمد صالح سلوم

2018 / 11 / 8
الادب والفن


احببتك حين تسربت الى عالمي
كقطر الندى..
كم صرت انقى وباتت سماواتي
تسكنها الشموس والمجرات
والاقمار..
عندما احببتك صار عالمي ارحب
والكائنات أحلى واعذب..
كم كان يرحل وجهك مع اغترابي
فأصحو ضاحكا
فقد استدار البحر صوبي باسما
وهمست المحيطات بأذني
عن أسرار عشقنا ..
عندما احببتك انتشرت الحدائق
في بؤبؤ عيني
وصرت اتعجب من عناقك البربري
كم كان حنونا كبحر هائج
يغسل خطايا التصحر
من دمي..
حبك شيء خرافي
حين اتمادى في هلوساته
اطير
احلق
وكأنني خيوط حرير
لا تقوى على النزول ابدا
من سماء ذراعيك
.............................

قصيدة : شرق العبيد

يتعبد هذا الشرق الخرافي
في حظائر السي أي ايه
يعفر وجهه بباذنجانة سوداء
وينحر كل يوم اجمل النساء
بمرض نقص المناعة العقلية..
يرقص هذا الشرقي الإسلامي
على جماجم الشعراء..
والناس تقدم ذبائحها لرب الكعبة
في تل ابيب ونيويورك..
في هذا الشرق البترودولاري
نخجل من اجمل علاقات الحب
ونتباهى بعلاقات العبيد
نتباهى بالقوامة وما ملكت ايمانكم..
في كل يوم يغتصب هذا الشرق الإسلامي
أطفالا قصرا
تحت مسمى زواج على سنة نبيهم..
أيها الشرق الملعون
متى نهوى حقا؟
متى نطلق الانسان فينا من عقاله؟
متى نعلق المشانق لكل شيوخ الريال ؟
ونحل عقدنا المزمنة
بشيوعية الحب والمساواة
.............................

قصيدة : صليب البترودولار

تجلدني هذه الامة البلهاء..
تعلقني على الصليب
وتحفر الثورة
في جسدي بالدم الأسود المحبوس..
اصرخ بكل قواي
اخرمش بأظافري :
أيها الامة انا ادق جدران الخزان
سيرمونكم جميعا على مزابل البترودولار ..
ينهال الريال والدرهم على لحمي العاري
بأسلاك الكهرباء والخيزران:
اصمت
مت
سننشر اسلام الصهاينة والامريكان
بريالاتنا بدراهمنا بدنانيرنا
وسنشتري بذهبنا كل فاسد يوجع
الأرض والناس
سنحفر القبور في كل مكان
وسنفجر الكائنات الاكفان العبيد فيكم
كل صباح ومساء
..........................

قصيدة: سماوات سيمفونية

اتأمل سماوات عينيك
فتغسلني ينابيعها بالحب ..
وتنحني تلك السماوات
لتطعمني حبات التوت من ثغرك..
اتذوق حلمة تصطاف بين ذراعي
فتزقزق العصافير
واسمع سيمفونيات قادمة
من أشجار السرو والسنديان
انقى من ثلج قطب الشمال
اتطهر من آثامي
التي لم اقترف أيا منها
وتهاجر السنون الى افقي العابد
لامرأة بين الاحضان
...........................

قصيدة : رقعة النار


كل رقعة منك ممدودة
الى خزانتي الفارغة من الحب
جنات توليب
تلملم الانسان المتناثر في كل مكان
تجمعني
استعيد قواي
حتى لهاثي يشفى من سعاله
ويفتدي عروقك السخية
يفتدي براكين النار
التي ترخي خيالها
على حروفك الصغيرة
وغلالها الحلوة
التي لا تنتهي

..................................................
فليمال – بلجيكا
تشرين الثاني نوفمبر 2018

بقلم الشاعر الشيوعي احمد صالح سلوم
................................
من اصدارات مؤسسة - بيت الثقافة البلجيكي العربي - فليمال - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا -البديل نحو عالم شيوعي.
..................................







اخر الافلام

.. عمرو سعد أفضل ممثل بالمهرجان القومى للسينما


.. غضب في #الأردن بسبب مشاهد فيلم تصور #تل_أبيب في العاصمة عمان


.. صحفيون وفنانون #جزائريون يتضامنون مع زملائهم المعتقلين... وا




.. مهرجان -روما باروكو-.. الموسيقى عندما تعزف على آلات أصلية…


.. لاريسا بيندر: -أريد أن أعرف الألمان بالعرب عبر الأدب- | ضيف