الحوار المتمدن - موبايل



جدي و الفايس

محمد هالي

2018 / 11 / 8
الادب والفن


لا أرى سوى قوس قزح،
برق من ذهب،
تظاهرات تسع بأحلام جميلة،
هتاف جدي الذي حرم من شمعة دافئة،
يبكي الم الرؤيا الغابرة،
داعبت الشمس لتنير مزهريته الدافئة،
جدي قلق من الوان عصره،
صاح في الجيل..
في كومة القش التي أنعشتها حقيقة الفايس،
و صور العالم الكثيرة،
مباراة كثيرة ألهتني عن حرف جدي،
جدي ادرك هذا،
لوح لي بمزهريته الباهتة،
احتملت معطفه،
و عطفه،
أفكاره..
صفعني ،
و لم انتبه،
من زرع الفايس رقما ،
من ساعده على الابصار،
جدي حكى لي قصص كثيرة،
هذا ما أصبح غوغل يحكيها لي،
يفبركها،
يرميها،
هذا أبكم جدي عن الحكاية،
مات من شماتته ،
و لون الصور القادمة..؟







اخر الافلام

.. شاهدوا مقتطفات من حوار كاظم الساهر مع بي_بي_سي_ترندينغ .. بع


.. بي_بي_سي_ترندينغ: كاظم الساهر لترندينغ: -أنا ميت وأرجع لبغدا


.. أسبوع باريس للموضة: دار الأزياء ديور تستوحي عرضها من عوالم ا




.. نشرة الرابعة | الرياض تحتضن أول معهد للموسيقى للرجال والنساء


.. السجاد الفارسي.. أهم الفنون الإيرانية