الحوار المتمدن - موبايل



ليس لدى المافيا سؤال، من امر بالقتل؟!

سعيد علام

2018 / 11 / 9
مواضيع وابحاث سياسية


ليس لدى المافيا سؤال، من امر بالقتل؟!


سعيد علام
القاهرة، الجمعة 9/11/2018م
سؤال من امر بالقتل، لدى عصابات الجريمة المنظمة، المافيا، سؤال لا يجب ان يطرح، فالقتل عندها يتم لضرورات البزنس، اما سؤال من امر بالقتل ليس له علاقة بالبزنس، انه سؤال شخصى، فى حين ان القتل عند المافيا هو جزء من البزنس وليس امر شخصى؛ فاذا ما مثل شخص ما عائقاً امام بزنس المافيا، وجب ازاحته من الطريق، وعندها لا يصبح مهماً من امر بالازاحة، بالقتل، فالقتل هنا ليس شخصياً، ولكنه جزء من البزنس.

كذلك اغتيال خاشقجى هو جزء من البزنس، بزنس خصخصة ممتلكات السعودية الاقتصادية، عولمتها، وكذا بزنس تعلية اسرائيل، صفقة القرن، كل ذلك يستلزم ازاحة اى صوت معارض مؤثر من الطريق، مهما كان صوتاً ناعماً، حتى يمكن اتمام البزنس والحصول بالمقابل على رضى "الكفيل" الامريكى، وبالتالى ضمان الاستمرار فى السلطة، اى ان قتل خاشقجى، وفقاً لفلسفة وتقاليد جماعات الجريمة المنظمة، المافيا ، هو جزء من البزنس،.

ان الارتباك البليد للسلطات السعودية فى محاولاتها البائسة للتهرب من الاجابة على سؤال، من امر بقتل خاشقجى، بعد ان اقرت بقتل خاشقجى مع سبق الاصرار، هو فى جوهره انكار لمشروعية السؤال نفسه، وكأن لسان حال السلطات السعودية يقول، لقد قتل خاشقجى وسنحاسب من قتله، ما ضرورة السؤال عن من امر بقتله، انه بزنس وليس امراً شخصياً.



توابع زلزال خاشقجى، الكاسحة !
لقد ظلت انتخابات التجديد النصفى للكونجرس حكراً على القضايا الداخلية للمواطن الامريكى، الذى لا يهتم سوى بما يمس حياته المباشرة، البطالة، الضرائب، التعليم، التأمين الصحى والاجتماعى، .. الخ، بحكم نمط الحياة الاستهلاكية الغربية عموماً، والامريكية خصوصاً، هذا النمط الذى يجعل من سلسلة من القيود التى يعانى منها المواطن، هى قيود اعتادها ولا يستطيع الاستغناء عنها، فى ظل دورة رأسمال جهنمية تستنزف كل طاقة هذا المواطن، تستنزف عمره وشبابه، فى تسديد اقساط الدراسة والعلاج والمنزل والسيارة والاجهزة، .. الخ، فما يكاد يسدد اخر قسط فى هاتفه الذكى او هاتف ابناؤه، حتى تتم ملاحقته بالموديل الاحدث، وهكذا حتى يستنزف الاب والام معظم حياتهما فى هذه الدورة الجهنمية؛ فى الوقت الذى تكون فيه الشركات الكبرى قد حققت مليارات الارباح، ثم يحدثون هذا المواطن عن الحياة التى تبدأ بعد سن الستين.

المواطن الامريكى لا يهتم بقضايا السياسة الخارجية للولايات المتحدة الامريكية، الا فى حدود ما يتعلق بالامن القومى الامريكى المباشر، كالارهاب مثلاً، اما باقى قضايا السياسة الخارجية، فهو يعلم ان حكومته تقوم بالواجب، وبالرغم من ذلك فقد خيمت سحابة اغتيال خاشقجى على انتخابات التجديد النصفى الاخيرة، والتى تعد مؤشر عن الانتخابات الرئاسية القادمة، ولم يتوقف زخم زلزال خاشقجى العالى، الا لمدة ايام قليلة، ايام التصويت والفرز واعلان النتائج فقط، ليعود زخمها اقوى مما كان.



تسونامى زلزال خاشقجى، موجات فى كل اتجاه !
يمكن بكل بساطة تشبيه زلزال خاشقجى بـ"القشة التى قسمت ظهر البعير"، لقد "حمل" العالم بجنين جديد آن له ان يولد، فالولادة متعسرة بقدر تعسر الحصول على قدر معقول من العدالة، وتحقق قدر مناسب من القيم الانسانية، ولكن كل يوم جديد يؤكد انه ليس فى هذا العالم. جاء زلزال خاشقجى بتسونامى كالقابله التى تساعد المولود الجديد على الخروج الى الحياة، بغض النظر عما اذا كان هذا المولود طبيعياً او مشوهاً. لتبدأ موجات التسونامى بتغيرات محلية فى عدد من دول الحدث، بدءاً بالسعودية، والدول المرتبطة بها، كلً بقدر مدى ارتباطه بدولة الحدث، ثم تتسع موجات التسونامى الكاسحة لتأتى بتغيرات فى التحالفات الاقليمية، التحالف المصرى السعودى الاماراتى، فيما تتصاعد وتمتد موجاته فى موجات عالمية متلاحقة، بدءاً بالولايات المتحده الامريكية واروبا؛ ان المآزق العنيف الذى يعانى منه ترامب فى قضية خاشقجى، وعلاقات بزنس ترامب وكوشنر وحلفائهما مع السعودية والامارات، هى باب تغيرات موجات تسونامى زلزال خاشقجى فى الولايات المتحدة، وصعود صقور العلاج بالصدمة، صقور ازالة الحمائية التى يحاول ان يعيدها ترامب، اى ان الصراع بين جناح العولمه، وجناح ما بعد العولمة، وكلاهما ضد مصالح الشعوب.

من ابرز نتائج تسونامى زلزال خاشقجى هو التغيرات المرتقبة فى معدلات عولمة الشرق الاوسط، الذى جاء دوره فى العولمة منذ سبعينيات القرن الماضى، ولكن الولادة كانت متعسرة. ستبدأ موجات العولمة الاقتصادية الجديدة، بتغيرات فى الكتلة الخليجية، الصيد الثمين، لتنتقل العلاقة بين الشركات العالمية الكبرى، خاصة الامريكية، وبين الشركات الخليجية الكبرى، من مرحلة البزنس والتشارك فى نزح ثروات المنطقة، الى مرحلة امتلاك الشركات العالمية لهذه الشركات الخليجية ذاتها، او المشاركة فى ملكيتها، - شركة ارامكو السعودية العملاقة، مثالاً، والتى كان الملك سليمان قد اوقف الاجراءات التى كان قد شرع فى اتخاذها ولى العهد محمد بن سليمان، لخصخصتها -.

ولان السياسة والاقتصاد وجهان لعملة واحدة، فان ابرز النتائج السياسية لتسونامى زلزال خاشقجى، والمعادل السياسي لنتائجه الاقتصادية، ستكون تغيرات فى معدلات مسار قضية العرب المركزية، القضية الفلسطينية، بمعدلات متسارعة فى "صفقة القرن"، وليس من باب الصدفة انها، ايضاً، نفس الصفقة التى كان الملك سليمان قد اوقف الاجراءات التى كان قد شرع فى اتخاذها ولى العهد محمد بن سليمان، لاعتمادها!.



الحصاد المخزى، لحكم ابناء المستبدين العرب !
جمهوريات وممالك، طبعاً الممالك العربية ملكيات غير دستوريه، تورث بلا حسيب ولا رقيب، ويفعل الملك ما يشاء، "مافيش مشاكل"، وعلى شاكلتها تحولت الجمهوريات العربية الى ممالك مقنعة، تورث، ايضاً، بلا حسيب ولا رقيب، وايضاً، يفعل رئيسها ما يشاء، "برضه ما فيش مشاكل"؛ فكان مبارك فى مصر والاسد فى سوريا وصدام فى العراق والقذافى فى ليبيا وعلى عبدلله صالح فى اليمن؛ انها الوحدة العربية فى ازهى صورها، وسواء فى الممالك او الجمهوريات، الحصاد المر لفشل الانظمة العربية لاكثر من نصف قرن، فى حلق كل مواطنيها، والقادم اسوأ.


سعيد علام
إعلامى وكاتب مستقل
saeid.allam@yahoo.com
http://www.facebook.com/saeid.allam
http://twitter.com/saeidallam







اخر الافلام

.. العراق.. أزمة الحكومة وشراء الوزارات


.. عقوبات إيران.. الزيارة البريطانية والتحذير الأميركي


.. اليمن.. الحل السياسي ومناورات الميليشيات




.. تحالف الأديان لأمن المجتمعات..كرامة الطفل في العالم الرقمي


.. نافذة من إسطنبول- متابعة لآخر تطورات قضية اغتيال خاشقجي