الحوار المتمدن - موبايل



قصة عشق

منصور الريكان

2018 / 11 / 10
الادب والفن


(1)
هكذا يبدأ عشقي للحبيبةْ
أرسم الذكرى ويندى الوجد من صدري كعطشان إليها
أرتويها ،،،،،،،،
رنة الهاتف يأتيني صداها
هكذا كنا ولكن نسمة الأشواق حبلى من زمانْ
وتحييني وما أحلى العيونْ
غارق في دفئها باحت رؤاها
كلميني وارسمي فوق هواك لعبة العشق المصانْ
إيه يا أحلى زهور أينعت فوق المكانْ
أعذريني وارتوي بوحي وسيري في هدوء أرجوانْ
ملكةْ ،،،،،،،،،،،،،،
يا لليل العاشقين الأوفياءْ
يا لصمت الدفء في قلبي تملاك وأنتِ تكتمينْ
بوحي بالوجد وسيري للأمامْ
وانطريني فرؤاكِ تستعينْ
فأنا يا بلسم العمر فقير وبحاليْ
رفضوني أهلك وها إني أنتظرْ
وبقلبي آلهات الحب عندي تنفجرْ
يا لمحلاك فقد فات العمرْ
أنتظرْ ،،،،،، أنتظرْ
(2)
مرت الأعوام حبلى ورماني الوجد عازبْ
أنتِ رحتِ وتزوجتِ المقاولْ
يا لهذا الليل ضاع العمر لا أحد أغازلْ
وجذوري نبشتها الريح تعصف كالمناجلْ
يا إلهي كم تمنيت ولكن سوف أبقى لأحاولْ
يا إله العشق وحدي تركتني الريح مهموماً أحاربْ
أعذريني فرؤاكِ نجمة الوجد ستهبط للمضاربْ
يا لكِ بوحي بصمتٍ واذكريني فلعلّي قد أجاوبْ
هكذا كانت هنا وأنا في لجة الوجد أناضلْ
وأراكِ تغزلين الشوق لهفى وعلى كل محياك بقايا معركةْ
وأراكِ ملكةْ ،،،،،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،







اخر الافلام

.. إمام مسجد نجم لموسيقى الروك في تركيا | عينٌ على أوروبا


.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني


.. مقابلة مع ميسا قرعة الفنانة اللبنانية الحاصلة علي جائزة غرام




.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف