الحوار المتمدن - موبايل



أنا الحزن

سمير دويكات

2018 / 11 / 26
الادب والفن


أنا الحزن
سمير دويكات
1
أدمنت في قهري
ادمنت في حزني
حتى صار عادة لدي
وانكشف الغم حتى بنى ظل لي
واستبيح قدري حتى اغرقت سفني
فاني لم اعد شيئا
سوى بعضا من الحطام
سوى قبرا
لذاتي
لأعناقي
لسيوفي
لمروري الخارق
لجسدي المقتول
وعمري المسهور
وفؤادي المهتور
وقبيلتي الصائمة
وشعبي المسفوك دمه
3
وادمنت ان اعرف حكام بلدي
فوق الاسوار
في العيون
في القلوب
في الجيوب
في كل الامكنة
وليس لدي سوى التصفيق
4
أدمنت حب النساء
حتى ارتوت روحي
وسطع جسدي
وعلمت ان هناك موعدي وموعدي
فصبرا قد جاء
وصبرا قد ذهب مغادرا
وبقيت استشرف كل ادمعي
حتى صار دمعي محرقا
5
ادمنت حتى الثمول
والرشوق
والعمول
والخزام
ادمنت كل شيء
حتى البكاء
والصياح
والضجر
فيا سادتي
لا تحاولوا لي استشفاء
الا ان يطرد من بلادكم وهم الحياة
ووهم السلطة
ووهم الانضباط
ووهم الخوف من اعدائكم
فانا لست سوى
مواطن محتل
مرتين ومرتين







اخر الافلام

.. وسط حضور زخم افتتاح معرض «ا?بداعات» للفن التشكيلي 0


.. طلاب إعلام سوريون في الأردن يعرضون أفلام تخرجهم من الكلية ال


.. فيلم توضيحي حول اعمال مركز علاج الادمان.




.. لأول مرة.. شاهد مقتنيات أميرة السينما المصرية مديحة كامل


.. هيئة البحرين للثقافة والآثار تكرّم خالد الشيخ بحفل «كلما كُن