الحوار المتمدن - موبايل



ماذا يجري خلف الكواليس ؟..

صادق محمد عبد الكريم الدبش

2018 / 11 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


ماذا يجري خلف الكواليس ؟
باعتقادي بأن كل الذي يجري اليوم هو !...
من ينتصر على من ؟..
فهناك كتلتان تتصارعان ومعها العامل الإقليمي والدولي وكل على طريقته ! ..
سائرون التي تمثل قوى يمين الوسط وحلفائهم من كتلة الإصلاح والإعمار !..
وبين قوى راديكالية تضم في صفوفها بعض من قوى عبارة عن ميليشيات متطرفة منضوية في كتلة الفتح وحلفائهم من كتلة البناء والحشد الشعبي ! ..
الصراع يدور من يلغي من ؟.. ومن سينتصر على من ؟..
من وجهت نظري المتواضعة ، بأن حزب الدعوة وحلفائه والفتح وحلفائه وبدعم مباشر من إيران لا يمكنهم تسليم مواقعهم بسهولة ، فهذه القوى مهيمنة على مفاصل الدولة حتى الساعة ، وبيدهم أوراق يلعبون بها ( الميليشيات وسيطرتهم على الوظائف العليا في أغلب الوزارات وفي الدفاع والداخلية والأمن الوطني وفي الهيئات المستقلة والخارجية والسلك الدبلوماسي والحشد الشعبي ) .
هذه وغيرها تجعلهم يلعبون بحرية الغالب والمنتصر إن صح التعبير ، ولكن يطبخون على نار هادئة .
لا أعتقد بأنهم سيستسلمون لضغوط الصدر وكتلته ، وقد يضطرون الى تأجيل المواجهة وتحين الفرص للإيقاع بسائرون وحلفائهم ،لإزاحتهم عن طريقهم إن استطاعوا فعل ذلك .
يتوقف ذلك على شكل الصراع ووسائله وتوقيتاته ونوعه !..
قد تنتج تدخلات اللاعبين الخارجيين في التوفيق بين المتصارعين ، من خلال تقاسم الكعكة والمناصب والمحاصصة ، واعتقد هذا هو المطلوب والمرغوب والمناسب للقوى الخارجية والتي تلبي مصالحهم ، وبالضد من مصالح شعبنا وتطلعاته بالتغيير الحقيقي .
والوصول الى تحقيق الهدف المهم والرئيس !..
ألا وهو تأجيل وابعاد إثارة موضوع الفساد والفاسدين ومسائلتهم واحالتهم للقضاء وإعادة ما نهبوه من أموال !...
أو إيكال هذه المهمة للفاسدين أنفسهم في عملية التحقيق بهذه الملفات المتراكمة منذ سنوات ، ذلك لتسويف هذه المهمة الشائكة والكبيرة ، والتي إن صدق التوجه والعمل النزيه والصادق بالكشف ومحاسبة الفاسدين .
ذلك يعني الإطاحة برموز سياسية كبيرة ومتنفذة ، المتغلغلة في سلطات الدولة الثلاث ، الذين قد أثروا على حساب المال العام ، واعتقد الوصول لذلك الهدف ، ما زال بعيد المنال ، إلا إذا حدث حراك جماهيري مليوني ، الذي هو الوحيد القادر على البدء في إعادة بناء دولة المواطنة والكشف عن الفاسدين وقيام ثورة تنموية تشمل كل الدولة والمجتمع ، هذا ليس بمستحيل وقوعه في أي لحظة .
صادق محمد عبد الكريم الدبش
28/11/2018 م







اخر الافلام

.. ارتفاع عدد الصحفيين المسجونين بسبب عملهم


.. الخارجية السعودية ترحب باتفاق السويد


.. الهاتف النقال يورد 565 مليار دولار عالميا




.. إطفاء أنوار برج إيفل.. باريس وسائر مدن فرنسا تتعاطف مع ضحايا


.. المملكة المتحدة: هل ما زالت فكرة التراجع عن -بريكسيت- واردة؟