الحوار المتمدن - موبايل



رد على مقالة يوسف تليجي -الأيمان و النكران .. في القرآن

طلعت خيري

2018 / 12 / 5
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


رد على مقالة يوسف تليجي -الأيمان و النكران .. في القرآن

الكاتب--

( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )

1 . من صيغة نص الأية نرى أن المتكلم هو الرسول وليس الله : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ .. ) ، ولكن هذا الأمر مخالف للمبادئ ، وذلك لأن القرآن المفروض كلام الله ، وأرى مثلا أن يكون النص : ( أمن محمدا بالله وما أنزل عليه .. ) ، وهذا استنادا لكثير من الآيات التي تؤكد على أن القران من لدن الله ،

تعليق--

اكتشاف خطير ومدمر عثر عليه الكاتب -- يقول -- المتكلم هو الرسول وليس الله – ما هو الجديد – القران تلاه محمد بأمر من الله –صيغة الأمر في كلمة ( قل) تؤكد على ان أمر الكلام من الله وتلاوته على مسامع الناس عن طريق الرسول

{ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ }الرعد38


الكاتب--


3 . أرى أن بداية متن الأية 84 من سورة آل عمران ، أنه كان منطقيا ، وهو أيمان الرسول بالله وبالقرأن ، وبداية المتن هو مدخل لسياق باقي الأية ، وهو أيمان الرسول بكل الرسل وبكل الكتب المنزلة ، وهذه النقطة معطوفة على منطقية بداية المتن ، ولا أرى بها من خلل ، لكن الأمر يتضادد ويخالف للأية اللاحقة ، وهو قوله ( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ / 85 ) ، وهنا أرى التالي : ( أن كل ما جاء في نص الأية 84 غير ذا قيمة ، لأن الأية 85 من نفس سورة آل عمران ، واللاحقة لها مباشرة ، نفت ما سبقها من حقائق ، وأكدت أن من يتبع غير الأسلام دينا هو من الخاسرين ، فما جدوى وفائدة الأعتراف بكتب ورسل وأنبياء من سبقوا الرسول !! ) ، وهذه هي المعضلة العقائدية !! .


تعليق—


يقول الكاتب بداية الاية 84 من سورة آل عمران متناسق من ناحية التوحيدية في منطقية الإيمان بجميع الرسل-- غير ان هذا ليس له قيمة بسبب الاية—85 من نفس السورة ( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ / 85 ) --- بمعنى ان الكاتب لا يقبل بدين الله --الإسلام – لأنه خص العرب – ولا يعلم ان الإسلام دين لكل الديانات الحقيقية –الرافضة للوثنية –


مسلمي التوراة—

{وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ }يونس84
{وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ }يونس90

مسلمي الإنجيل

{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }آل عمران52
{وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ }المائدة111

الكاتب--

4 . علما أنه بنفس السورة ، يؤكد القرأن على وحدانية الأسلام كدين عند الله ، بقوله ( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ / 19 سورة آل عمران ) ، وهذا يؤكد على تناقض مضمون نصوص الأيات ليس في السور المختلفة ، بل في ذات سياق السورة الواحدة !! كما الحال في سورة آل عمران .

تعليق--


كيف اختلف أهل الكتاب فيما بينهم في صدر الإسلام – الاختلاف بمعني-- فريق امن بالله وفريق كفر به – نقوم بتوضيح الاختلاف

غيًّر الدين السياسي التوراتي عقيدة إبراهيم وإسحاق ويعقوب والأسباط وموسي الإسلامية الى عقائد طائفية منضوية تحت تشريعات اليهود وبني إسرائيل –الأمر الذي جعل أهل الكتاب يعتقدون بان ذرية ابرأهيم وموسى كانوا هودا ونصارى – أي على ملتهم


العقيدة الصحيحة لأنبياء الدعوة التوراتية قبل التحريف العقائدي

{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }البقرة132
{أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133
{قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة136
{قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }آل عمران84


معتقد أهل الكتاب الى صدر الإسلام بان الأنبياء كانوا على ملة طوائفهم

{وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }البقرة135
{وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة111
{أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }البقرة140

عقائد الإنجيليين الى صدر الإسلام التحريف السياسي لعقيدة الحواريين

{لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }المائدة17
{لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }المائدة72
{وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }التوبة30


العقيدة الصحيحة لأنبياء الدعوة الإنجيلية

{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }آل عمران52
{وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ }المائدة111


يعتقد المسيحيون ان الإسلام دين حكر للعرب فقط -- ولا يعلمون انه خليط منشق من ديانات أخرى فالإسلام ثمرة الاختلافات والانشقاقات العقائدية التي وقعت ما بين الطوائف--كاليهود والنصارى والوثنيين – فلما جاءهم العلم كما فصلنا أعلاه في عقائد التوراتيين والإنجيلين اختلفوا فما بينهم بين مؤمن وكافر—فانبثق من ذلك الاختلاف دين الله --الإسلام – متى أصبح أهل الكتاب مسلمون لما صحح الإسلام عقائدهم --فرجع كل مؤمن منهم الى أصول دعوته الحقيقية—النصراني رجع الى الحواريين –واليهودي رجع الى دعوة موسى -- والوثني رجع الى عقيدة ابرأهيم – فشكلوا دين الله الاسلام


( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ / 19 سورة آل عمران )







التعليقات


1 - حقيقة المدعو يوسف ثلجي
ابو ازهر الشامي ( 2018 / 12 / 5 - 11:44 )
الأستاذ يوسف ثلجي مدلس بمرتبة الشرف وانا اراه من افضل واذكى المدلسين في العالم
وهو للامانة انسان ذكي جدا فعندما يريد ان يدعم وجهة نظره يقوم بقص التفسيرات الإسلامية من الوسط او يقوم بمجموعة من الروابط التي تدعم فكرة له وبعدها يذكر فكرة أخرى ولا يدع لها روابط ويقول انها امر معلوم او معروف فيظن القارئ ان ما ذكره صحيح وموجود بالرابط الأول
وهذا الامر لاحظته للان على 5 مقالات له !!!!!!
ان تجاوزنا طبعا انه مسيحي ومبشر بالمسيحية فينتقد شيء في الإسلام موجود بالمسيحية فلا يجد عيبا في انه غير المسيحي سيدخل النار بالمسيحية بل يدافع عن ذلك ولكن العيب كل العيب على الإسلام انه يقول ان غير المسلم سيدخل النار

اخر الافلام

.. إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود


.. مطلوبون بالآلاف للتجنيد في صفوف ميليشيا أسد الطائفية - سوريا


.. شجرة عملاقة ومنحوتات من الرمال تزين الفاتيكان في عيد الميلاد




.. مقتل ثلاثة مدنيين في اشتباكات مع بوكو حرام


.. الكنسية الكاثوليكية تعلن تطويب 19 قتلوا في العشرية السوداء ف