الحوار المتمدن - موبايل



السياسة الخارجية السويدية ومحمد بن سلمان

نادية خلوف

2018 / 12 / 5
مواضيع وابحاث سياسية


الملف اليمني في السويد
في الأيام القليلة المقبلة ، ستبدأ محادثات السلام بين المليشيات الحوثية الإيرانية الولادة والحكومة اليمنية السعودية الولادة في قلعة جوهانسبرغ في أوبلاند
هكذا كتبت جونا سيما في مقالها الافتتاحي في صحيفة أفتون بلادت السويديّة وكتبت أنّ "و لي العهد الأمير محمد بن سلمان هو أكثر شبهاً بحاكم الملك ، فقد أمر بقتل خاشقجي ، وهو أيضاً الذي يقف وراء الحرب المدمرة في اليمن..
لقد رأيت الصور المرعبة للسكان في محنة كبيرة. هناك خمسة ملايين طفل معرضون لخطر كارثة جوع حادة وينهار بلد بأكمله .
في أوّل الحرب ، وصفت بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم مستمر. في الخلفية ، هناك صراع مستمر على السلطة بين إيران والمملكة العربية السعودية"
هذا ما قالته الكاتبة، وتحدثت عن اكتشاف المخابرات الأمريكية بأن من هو وراء قتل الخاشقجي هو محمد بن سلمان.
لا تعليق! أنا لست بحجم وريث سلطة أسدية، أو ولي عهد . . .
عندما انتقدت وزيرة الخارجية السّويديّة موقف السعودية من رائف بدوي. قامت الدنيا ولم تقعد ضد السّويد، وبدأ الهجوم الإعلامي ضد السّويد . ومن ثم جرى الصلح دون اعتذار والستروم وزيرة الخارجيّة.
بالنسبة لي فإن موضوع خاشقجي محزن كما هو موضوع آلاف السوريين الذين قطّعوا بطريقة أسوأ من الطريقة الطبيعية لتنفيذ حكم الإعدام بالخاشقجي، وبملايين العرب الذين طوى أسماءهم التاريخ، وأصبحوا ضحايا مجهولين. الفرق بينهم وبين المغدور أنهم لم يملكوا مالاً، ولا نساء، ولا عزّ، ولا جاه، وأغلبهم لم يساهم في القتل بينما كان الرجل جزءاً من النّظام السعودي، وكون العرب يؤمنون بنظرية المؤامرة فلا نعرف من قاده إلى السفارة هل هي خطيبته الشّيعية وكان بإمكانهما أن يتزوجها زواج متعة شرعي مئة بالمئة. لا رأي لي بذلك، ولا أحب أن أكون محطة فضائية كتركيا اليوم أو الجزيرة.
تقول الكاتبة في أفتون بلادت أنّ:" الحرب هي في الأساس حول الجغرافيا السياسية وهي الآن في عامها الثالث. في الوقت الحالي ، ازداد الضغط على المملكة العربية السعودية. وفي أعقاب عمليات القتل المرصودة على جمال خاشقجي ، أوقفت ألمانيا والدنمارك وفنلندا صادراتها من الأسلحة إلى البلاد ، وفرضت المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا عقوبات على السعوديين الذين يُدّعى أنهم مذنبون في جريمة القتل
تعتبر المملكة العربية السعودية من أهم أسواق التصدير للسويد في الشرق الأوسط. بلغت صادراتنا إلى البلاد 9.2 مليون كرون في العام الماضي
مع السياسة الخارجية النسوية والملف السامي السويدي لحقوق الإنسان ، لا يمكننا أن نربح ونضع التصدير في المقام الأول.
يجب على مارغوت وولستروم أن تثبت بقوة وتؤيد إدانة جرائم الحرب التي ارتكبها محمد بن سلمان. عندها فقط يمكن إيقاف أحد أسوأ الطغاة في العالم وستنتهي معاناة شعب اليمن"
قد تصل المحادثات بالسويد إلى بداية الطريق في اليمن لأنّ المجتمع الدولي يمسك محمد بن سلمان من اليد التي توجعه، لكنها لن تصل في سورية إلى البداية لأن المجتمع الدولي لا يعرف مع أيّة مليشيا سوف يتعامل، ورغم أن من قتلوا من الشباب السوري من النظام والمليشيات لا يشكلون وزناً في المجتمع الدولي لأنّ أغلبهم من المهمشين الفقراء، والمجتمع الدولي ليس مهتماً فعلاً بمن قتل الخاشقجي لكنّها العصا التي يمكن استعمالها.
بالنسبة لي لا أعرف ماهي توجهات الخارجية السويدية، واكتفيت بوضع مقاطع من مقال لكاتبة سويدية.







اخر الافلام

.. بعثة أممية تدعو للإنسحاب الفوري من حقل شرارة الليبي


.. جهاز جديد يكشف الإصابة بالاكتئاب


.. -السترات الصفراء- غير قانعين بزيادة ماكرون للحد الأدنى للأجو




.. ناصر بن حمد قيادتنا علمتنا على حرية الرا?ي والتعبير.. وتسمع


.. كندا تتجه لفرض عقوبات على إيران