الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة // آه .. يازمن

طارق محسن حمادي

2018 / 12 / 7
الادب والفن


** آه .. يازمن ..
,,,,,,,,,,,
تَبّاً ..
لكَيدكَ يازمان .
تَبّاً ..
فقَد .. آن الاوان .
تَعْبت .. مَراكبنا
من السَفرالطَويل .
سَكنت ..
وأَعياها الرَحيل .
نلقي .. مَراسينا
بأحضانِ الدروب .
والـذكريات ..
تَلوح لي
كسلى .
كآثار الندوب .
والماضيات من السنين .
مطرزات ..
بالدموع وبالانين .
مَرّت .. وذابت
كالدخان .
تَتَلاطم الامواج
والاشواقُ
والحُبُ القَديم .
والروح تَهفو
كالفراشةِ ..
اذ ..
تحومُ بلا نَديم .
هذي ..
جروح الهَجرِ
قَد صَدأت .
وعانقها الحَنين .
فانثر ..
عطورك ياهوىً
لمفارقٍ وَلِهٍ ..
اضاعتهُ السنين .
ياشاطيء
الدفىء الجَميل ..
ياواحَة
ازهارها .. نشوى
تَميل .
نَسـماتها .. تشفي
العَليل .
فالتورق الازهار
والاغْصان .
ولنمسح .. الدموع
ونطرد ..
الاحزان.
فالحبُ للانْسان
أَغلى من ..
العروشِ .. والتيجان .
,,,,,,,,,,,,,
طارق // ..







اخر الافلام

.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر


.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني




.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش