الحوار المتمدن - موبايل



هل يمكن تفسير السلوك الحضارى ؟

سليم نزال

2018 / 12 / 20
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


هل يمكن تفسير السلوك الحضارى ؟

سليم نزال

كان هذا السؤال من الاسئلة التى وجهت لنا كمجموعات عمل اثناء الدراسة فى اوائل تسعينيات القرن الماضى . و هو من الاسئلة التى كانت تشغلنى (و لم تزل ). ما الذى يجعل مجتمعا ما متحضرا اكثر من الاخر .و اية عوامل تسبب فى تحضره او تخلفه . و ان فهمنا العوامل كيف السبيل الى التقدم . بعض الدراسات الانثروبولوجية القديمة كانت تفسر نشوء الحضارات او ضعفها بمسالة المناخ.اى ان الحضارات فى البلاد الباردة اقوى منها من البلاد الحارة, حيث يميل الانسان الى الكسل وفق هذا التفكير, بينما يكون الدماغ اكثر نشاطا فى اجواء البلاد الباردة . و من السهل نقض هذه النظرية لانها لا تفسرمثلا اسباب صعود حضارات فى بلاد حارة مثل الهند مثلا .و هناك نظرية الدكتور ريتسارد نسيت حوا العلاقه بين الطعام و الحضارة .و ايضا النظريات الاجتماعية , مثل نظرية ماكس ويبر الذى ربط فيها بين تطور الراسماليه التى ارتبط بها التطور الصناعى, و المسيحية البروتستانتيه.

.و قد كتبت يومها دراسة مقارنة بين ثقافة العمل الشاق و (التوفير) فى المجتمع البروتستانتى, التى ادت حسب فيبر الى تراكم راس المال , و مجتمع السيخ فى الهند الذى هو ايضا شكل نوع من ثورة ضد الهندوسيه و قلل الى حد كبير من هيمنة الاله معطيا مساحة اكبر للفرد فى الخلاص الانسانى.. و الدراسة ما زالت عندى لكنها ضائعة فى غابة الاوراق و الكتب فى المستودع حيث بات نوع من الحلم ان اجدها مع عشرات الدراسات و الاوراق الضائعة هناك .

هدفنا هنا ليس الدخول فى تعريف ما نعينه بالحضاره لانه موضوع طويل, و معقد. لكن فى النهاية, و بغض النظر عن تعريفات المدرسة الامريكيه او الا لمانيه فى هذا الصدد , فان الحضارة على راى المفكر الجزائرى مالك ابن نبى حصيلة اجتماع عوامل ثلاثة .الانسان و المكان (التراب ) و الوقت.
و انا اعتقد ان طبيعة المجتمع العربى ذات التكوين العشائرى تلعب دورا مهما فى احباط التطور الحضارى .ففى هذا المجتمع لا يوجد مكان للفرد الا ضمن اطار المجموع .فهو مثل حبات الرمل لا قيمة لها الا فى مجموع الرمل كله .و لذا فهو هناك غياب للفرد و طغيان للمجموع .و الانسان لا يترقى فى المكانة فى هذا المجتمع الا من خلال الارتباطات مع العائلة او الطائفه او القبيلة.و لذا نلاحظ مثلا ان نسبة العصاميين , اى الذين يعتمدون على انفسهم فى التقدم فى الغرب اعلى بكثير من الشرق. و السبب فى نظرى ان الفرد لا سبيل له بالتقدم الا عبر جهده و قدرته على العمل الشاق الذى هو السبيل الوحيد لتقدمه .

و اعتقد ان نمط التفكير الشرقى هو نمط السياق و التفاصيل و ليس نمط الجوهر. و قد لاحظت هذا الامر مرارا من خلال حوارات و مناظرات و حتى فى الاحاديث اليوميه .انه نمط يغرق فى السياق و فى التفاصيل. و بالتالى يفقد القدرة فى التفكير فى جوهر المشكلة .و انا بصراحة اعتقد ان قسما لا باس به من المصائب السياسية التى عانتها بلادنا هو بسبب هذا النمط من التفكير التى يهتم بالسياق اكثر منه فى الجوهر.

دعنى اعطى هذا المثال من الحياة الاجتماعية. لنفرض ان شابين اراد كل منهما الذهاب الى العمل فى يوم بارد جدا .الشاب رقم واحد وجد نوعين من الجوارب كل واحد بلون .و ذات الامر ينطبق على الاخر.انا ارجح ان الشاب الذى سيضع فى قدميه جوارب من لونيين مختلفين هو الغربى لان همه ان تكون قدميه دافئتين لا اكثر. و اعتقد ان الشرقى سيتاخرعن العمل , و هو يفتش عن جوارب بلون واحد. هذه النتيجة فى راى تعكس نمط تفكير.المهم فى ارتداء الجوارب هو الدفء و ليس اللون . و ان فهم الامر كذلك فلن يعود الشكل مهما . كما ليس مهما ما يقوله الاخرون .طبعا يمكن لنا ان نلتقط الكثير من الامثلة من الحياة اليوميه التى تظهرلنا ان العقل الشرقى يغرق فى التفاصيل الشكليه التى ليس علاقه بجوهر الامر .

و هذا الامر يضعف فكرة السببية فى السلوك.و معرفه السببية يكمن فى معرفة الاسباب المؤدية الى ما حصل .و الاغراق فى السياق و التفاصيل يعيق ذلك .بل ينشط الخيال فى خلق مبررات من نظرية المؤامرة و سواها ممن لا علاقه لها بالسببيه او تحليلا الواقع كما هو .
قرات مرة انه عرضت على اناس من نمط التفكير الشرقى و الغربى صورة لقطار و باص و سكة حديد. و طلب من الجميع ان يذكروا امرين مترابطين فى الصورة.جماعة التفكير الشرقى ربطوا بين القطار و الباص و هو امر صحيح كون الاثنين وسيلة للنقل .اما جماعة النسق الغربى فقد ذكروا القطار مع سكة الحديد حيث العلاقه السببيه.







اخر الافلام

.. مساعد ماكرون السابق: -لم أكذب- لكن -ارتكبت حماقة-


.. ما هي الأهداف الإسرائيلية في الأراضي السورية؟


.. تونس - أجور الوظيفة العمومية.. هل يستجيب الشاهد لـمطالب اتحا




.. أحمد العماري.. عالم آخر يقضي في غياهب سجون المملكة


.. مطار رامون الإسرائيلي يثير حفيظة الأردن