الحوار المتمدن - موبايل



بيان من حركة 27 نووفمبر بمناسبة تواصل انتفاضة الشعب السودانى فى ذكرى إعلان الاستقلال من البرلمان.

عبدالغفار محمد سعيد

2018 / 12 / 20
الثورات والانتفاضات الجماهيرية



التحية للشعب السودانى البطل فى الذكرى الثالثة والستين لاعلان استقلال البلاد من داخل البرلمان فى مثل هذا اليوم 19 ديسمبر 1955
تستمر اليوم 19 ديسمبر 2018 انتفاضة شعبنا الباسل التى بدأت قبل ايام بخروج جماهير مدن عطبره ، بورتسودان ، الدامر و شندى فى تظاهرات شجاعة ، غاضبة ، هادرة و قوية ، حيث طاردت الجماهير فى عطبره ممثلى السلطة وانحازت قوات الجيش و الشرطة للجماهير الثائرة فاعلن النظام حالة الطوارى فى ولاية نهر النيل.
كما قلنا خلال الفترة القريبة الماضية ان عناصر تفجر الثورة قد اكتملت ، وبلغ الضيق بالناس مبلغه وستتوالى التظاهرات واشكال الاحتجاجت المختلفة ، و التى تعبر بها الجماهير عن رغبتها الاكيدة فى التغيير .
نناشد كل الشباب عموما واعضاء حركة 27 نوفمبر على وجه الخصوص ، ان ينتظموا ويشاركوا فى كل التظاهرات .كما نهيب بهم ان ينظموا التظاهرات الليلية و لجان الانتفاضة فى الاحياء ، فللتظاهرات الليلية الكثيفة التى تقوم فى وقت واحد فى عدة احياء من العاصمة المثلثة و الولايات فوائد عديدة ، فهى سهلة الترتيب ولكنها تنهك القوات الامنية وتشتت جهودها وتدخل الخوف والرهبة فى قلوب المتمكنين . كما انها تهيئ الامر لوضع الترتيبات حول مستقبل البلاد والفترة الانتقالية والمشروع الوطنى ، كما تتيح الفرصة لقراءة الوضع بدقة ولمعرفة الفرصة المناسبة للنزول الكبير للميادين و الشوارع .
تهيب حركة 27 نوفمبر بكل الشباب وكل جماهير الشعب السودانى للمشاركة فى مسيرة تسليم مذكرة تجمع المهنيين السودانيين للبرلمان في يوم 25 ديسمبر.
نناشد قوى الاجماع الوطنى والقوى المنحاذة للانتفاضة الشعبية فى نداء السودان ، فى سياق الاصطفاف واعادة الاصطفاف، بترك الخلافات والاستجابة لنداء الوطن بالبحث عن نقاط الالتقاء و الاستجابة لنداء الجماهير برص الصفوف من اجل النزول للشارع ، وجمع المعارضة الشعبية ومنظمات المجتمع المدنى و الاجتماع بالقوى الشبابية وبقية المعارضة الرسمية خارج الكتلتين والاهتمام بالتخطيط و التاسيس للفترة الانتقالية ولمهامها وقضاياها و التى يجب ان تنقل السودان من حالة الانهيار الحالى الى درجة معقولة من الاستقرار والسلام يمكن بعدها اجراء انتخابات حرة ونزيهة يستطيع فيها الشعب الادلاء باصواته واختيار ممثلية بكامل حريته واستقلاله .
لقد تفجرت الثورة ولا تراجع عن التغيير الكامل الشامل ، لا تراجع عن اعادة هيكلة الدولة ، بناء دولة المواطنة وتصفية دولة الاخوان المسلمين العميقة والدستور العلمانى الديمقراطى ، ومجانية العلاج و التعليم و الحقوق المتساوية و التنمية المتوازنة.
نناشد ضباط و ضباط صف وجنود الجيش السودانى ، والشرطة السودانية فى الانحياذ دون تردد لجماهير الشعب السودانى وحمايتهم من غدر مليشيات السلطة الفاشية كما فعلت قوات الشعب المسلحة والشرطة فى مدينة اتبرة الباسلة .

ايها الشباب ، يا جماهير الشعب السودانى ثورة حتى النصر ، لا تراجع لا تخاذل لا انهزام ، سنصنع المستقبل ونهزم السلطة الفاشية .
عاش الشعب السودانى
المجد و الخلود لشهداء انتفاضة سبتمبر 2013
المجد و الخلود لكل شهداء الثورة السودانية
العزة للسودان
19 ديسمبر 2018
حركة 27 نوفمبر 2018







اخر الافلام

.. آلاف المتظاهرين احتجاجا على ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسي


.. زعيم حزب العمال البريطاني في بروكسل..لماذا؟


.. كيف يتذكر الشباب المغربي حركة -20 فبراير- بعد ثماني سنوات من




.. بوتين يهد الولايات المتحدة: مستعد لأزمة صواريخ كوبية أخرى إذ


.. نداء تونس يرشح القايد السبسي