الحوار المتمدن - موبايل



النهر ولمعان الصدف

شعوب محمود علي

2018 / 12 / 22
الادب والفن


النهر ولمعان الصدف

أدوّن أم أهذي بهذر قصيدتي أم اسكت مخرسّاً خلال طواف
ضجرت وما غنّيت تحت مظلّتي فعدت كتوماً لاهياً بسلاف
رجوت زماني يوم طفت بغفلتي أجود بنفسي عن جنوح زحاف
وكم أتمنّا أن أغوص بغارها أسمّيه منفى الروح فيه أوافي
ومن برج أحلامي أطلّ لكي أرى عوالم غابت عن ظنون طواف
أقلّم أظفاري أخلف غابة لجيل ذئاب تحتمي بخراف
هدرت سنين العمر أحضن سدرتي وما بلغت كفّي غصون قطاف
وجلّ حياتي عشت ظلّ سحابة فما مطرت يوماً بأرض جفاف
خيول هي الأيّام فوق ترابنا تثير غباراً مرّة وتكافي
أقول لصحبي كيف ما يحكم الهوى أدور بحزن أم بعرس زفاف
وكوكب عمري كيف ما دار أنثني وقسمتي في الدنيا نزيف رعاف
لجمت طموحي للقوادم ان دجت رنوت أريد القرب تحت خواف
وكم أتمنّا ان أشيد مسكناً أسمّيه منفى الروح فيه أوافي
أظل أغنّي أم أنوح ودمعتي تسيل على الخدّين لست أجافي
أهدهد قلبي تارة وأدغدغ مكامن أفراحي بكلّ عفاف
أقول لروحي كوني صخرة ( صخر) نا وان ناحت الخنساء لطماً بأطراف
وان طال حبل العمر ما انقطعت بنا حبال وصال أبرمت بزحاف
أكحّل شمع العمر من جمر موقدي فلا ماء يرويه ولا دمعه كافي
وما رسمت أقلام دهري خرائطاً تدلّ على نهري ولمع لأصدافي
النهر ولمعان الصدف

أدوّن أم أهذي بهذر قصيدتي أم اسكت مخرسّاً خلال طواف
ضجرت وما غنّيت تحت مظلّتي فعدت كتوماً لاهياً بسلاف
رجوت زماني يوم طفت بغفلتي أجود بنفسي عن جنوح زحاف
وكم أتمنّا أن أغوص بغارها أسمّيه منفى الروح فيه أوافي
ومن برج أحلامي أطلّ لكي أرى عوالم غابت عن ظنون طواف
أقلّم أظفاري أخلف غابة لجيل ذئاب تحتمي بخراف
هدرت سنين العمر أحضن سدرتي وما بلغت كفّي غصون قطاف
وجلّ حياتي عشت ظلّ سحابة فما مطرت يوماً بأرض جفاف
خيول هي الأيّام فوق ترابنا تثير غباراً مرّة وتكافي
أقول لصحبي كيف ما يحكم الهوى أدور بحزن أم بعرس زفاف
وكوكب عمري كيف ما دار أنثني وقسمتي في الدنيا نزيف رعاف
لجمت طموحي للقوادم ان دجت رنوت أريد القرب تحت خواف
وكم أتمنّا ان أشيد مسكناً أسمّيه منفى الروح فيه أوافي
أظل أغنّي أم أنوح ودمعتي تسيل على الخدّين لست أجافي
أهدهد قلبي تارة وأدغدغ مكامن أفراحي بكلّ عفاف
أقول لروحي كوني صخرة ( صخر) نا وان ناحت الخنساء لطماً بأطراف
وان طال حبل العمر ما انقطعت بنا حبال وصال أبرمت بزحاف
أكحّل شمع العمر من جمر موقدي فلا ماء يرويه ولا دمعه كافي
وما رسمت أقلام دهري خرائطاً تدلّ على نهري ولمع لأصدافي







اخر الافلام

.. سيرة حياة الفنان العراقي الكبير ياس خضر


.. كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة


.. معرض الفنون التشكيلية في القاهرة




.. #هوليوود_نيوز - كواليس فيلم Glass من بطولة صامويل إل جاكسون


.. بتحلى الحياة –الممثل محمد إبراهيم