الحوار المتمدن - موبايل



شعوب الحمير و البعير 2

جمشيد ابراهيم

2018 / 12 / 23
كتابات ساخرة


شعوب الحمير و البعير 2
المشكلة الكبرى في المناطق الحارة هي ارتفاع درجات الحرارة خاصة في الصيف بسبب تلوث البيئة و مشكلة تصريف الزبالة و لانها تشكو الان من شحة الماء و الكهرباء فكيف اذا ارتفعت درجات الحرارة - و هناك اخبار غير سارة ايضا لشعب المدمنين على شرب البيرة او الشعب الالماني لانه سيرتفع سعر البيرة بارتفاع درجات الحرارة وفق العالم الصيني Wie Xie من جامعة بكين فكلما ارتفعت درجات الحرارة قل حصاد الشعير و هذا يعني بان الرجل الالماني سيعاني من النقص في اهم مادة غذائية يومية و بالتالي يتدهور مزاجه و هذا قد يؤدي الى ارتفاع نسبة الطلاق و تحطيم العائلة بكاملها و انخفاض نسبة مشاهدي العاب كرة القدم لان الالماني لا يستطيع التفرج بدون شرابه اليومي المفضل.

لارتفاع درجات الحرارة فوائد اسلامية من ناحية اخرى فمثلا ستنخفض نسبة استهلاك الكحول خاصة العرق لان الانسان بطبيعته يميل الى شرب الكحول في الجو البارد و هذا هو سبب مشاكل الادمان على الكحول في المناطق الباردة كالنرويج و هذا يعني ارتفاع سعر الكحول و ارتفاع نسبة المؤمنين المسلمين و لكن المؤمن يحتاج بدوره الى الماء للتوضؤ و هذا يعني ايضا بانه سيكون امامه خيارين اما ان يترك الصلاة و الكحول معا او يتوضأ بالتراب كما في زمن الحمير و البعير. هذا و ان الانسان سوف لا يستطيع قيادة السيارات كما يريد بسبب تلوث البيئة و عليه اما ان يكتفي باستعمال الدراجات الهوائية او يرجع الى زمن الحمير و البعير.

سوف يزداد الاقبال على المثلجات و الماء و المرطبات بزيادة درجات الحرارة و لكن المشكلة هنا هي شحة الماء و جميع مصادر الماء و عدم توفر الكهرباء. تصور الان ماذا يحدث للعائلة و العلاقات الزوجية و الاجتماعية و الاقتصادية و النظافة و الحالة الصحية ... بارتفاع درجات الحرارة و شحة الماء. نحن على ابواب كوارث بشرية بيئية رهيبة و لربما لا تستعيد الارض توازنها الا بانتهاء عصر الانسان بعد بضعة ملايين من السنين.
www.jamshid-ibrahim.net







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – مسلسل مجنون فيكي – الممثلة جوانا كركي


.. الفنان #ملحم_زين ضيف ترندينغ مواقع التواصل أنقذت فنانين وال


.. ملحم زين ريس الاغنية اللبنانية في لقاء حصري مع مقدمة #بي_بي




.. أفلام عربية في الصالات الفرنسية هذا الأسبوع


.. بائع بدرجة فنان.. الربابة الصعيدية فى شوارع الحسين