الحوار المتمدن - موبايل



رسالة مواساة بمناسبة رحيل الرفيق العزيز جبار مصطفى

منظمة البديل الشيوعي في العراق

2019 / 1 / 1
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية


رسالة مواساة بمناسبة

رحيل الرفيق العزيز جبار مصطفى

ببالغ الحزن والأسى اطلعنا على خبر رحيل رفيقنا العزيز وصديقنا القريب جبار مصطفى (جلال محمد) المناضل الشيوعي المخضرم واحد رواد التيار الماركسي الجديد الذي انطلق من كوردستان العراق بدايات السبعينيات من القرن الماضي.

فارق الحياة رفيقنا العزيز جبار مصطفى بين عائلته، في مدينة سدني باستراليا، يوم 31 كانون الاول 2018 اثر مرض عضال قاومه بكل شجاعة وثبات لمدة سنتين.

كان الرفيق جبار مصطفى مع مجموعة من رفاقه الاخرين اول من اسسوا تنظيم ماركسي جديد في كوردستان العراق راسما خطا فاصلا، ذو اهمية خاصة، بينهم وبين التيار اليسار القومي الكردي آنذاك. اعتقلته سلطات البعث الفاشي لسنوات وعانى اشد انواع التعذيب على ايديهم ومن ثم اطلق سراحه سنة 1979. مع خروجه من السجن عاود النضال الماركسي بشكل منظم مع جمع من رفاقه حيث اطلقوا اسم "اتحاد نضال الشغيلة"على منظمتهم منذ سنة 1981 التي سرعان ما توسعت في اوساط الطلاب والشبيبة المعترضة الراديكالية في كوردستان لغاية سنة 1984.

لم يكف الرفيق جبار عن النضال الماركسي المنظم يوما حيث استمر في العمل في منظمات اخرى خلال الثمانينيات وبداية التسعينيات ومع تاسيس الحزب الشيوعي العمالي العراقي كان احد مؤسسيه البارزين وفارق الحياة هو عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي في كوردستان.

لقد كان رفيقنا العزيز على علاقة وثيقة مع ما يجري في اوساط الحركة الشيوعية على صعيد العراق وكانت له صلات شخصية مع ناشطيها منذ الايام الاولى من نشاطه السياسي والتنظيمي في كوردستان وبالاخص بعد خروجه من السجن. هذا، وكان قد قضى قسما من عمره وهو شاب يعيش في جنوب العراق. كان يجيد اللغة العربية بطلاقة وعمل على نشر افكار وتوجهات التيار الماركسي الجديد ومن ثم الشيوعية العمالية على صعيد العراق على مختلف الاصعدة. ان الاممية الاشتراكية كانت سمة من سماته المميزة في السياسة والنشاط التنظيمي ولم يدع المنعطفات السياسية والاجتماعية الماسوية والتراجع الذي مر به اوضاع العراق من ان يقلل لديه هذه السمة.

كان رفيقنا وصديقنا جبار مصطفى شخصية محبوبة ولطيفة يتعامل بروح انسانية عالية مع اصدقائه ورفاقه، فكانت هذه القيم خطا احمرا بالنسبة له لا يتجاوزه حتى في اجواء اشد الصراعات السياسية والتنظيمية داخل المنظمات والاحزاب التي استمر بنضاله المنظم في اطارها.

لقد كان العزيز جبار مصطفى رفيق النضال الطويل مع قسم من رفاقنا في منظمة البديل الشيوعي في العراق منذ اوساط السبعينيات من القرن الماضي وكانوا يعملون سوية في قيادة منظمة "اتحاد نضال الشغيلة" ومن ثم داخل الحزب الحزب الشيوعي العمالي العراقي. واستمرت العلاقة الرفاقية والصداقة المخلصة بينهم لاخر لحظة من لحظات حياته.

نعبرعن حزننا العميق والمنا الكبير لفقداننا الرفيق العزيز جبار مصطفى ونشارك احزان زوجته الرفيقة شيرين مراد واطفالهما الاعزاء زاريا، ماردين، ليزا وئارام وجميع افراد عائلته واصدقائه ورفاقه في الحزبين الشيوعيين العماليين العراقي وفي كوردستان.

برحيل الرفيق جبار مصطفى فقدت الحركة الشيوعية في العراق احد روادها المحبوبين

ستبقى ذكرى الرفيق جبار مصطفى حية في قلوبنا

منظمة البديل الشيوعي في العراق

31 كانون الثاني 2018







اخر الافلام

.. الشرطة السودانية تفرق مئات المتظاهرين مع وصول الاحتجاجات إلى


.. الأمين العام للحزب الاشتراكي الموحد في المغرب: الفيدرالية تح


.. فريق الغوص الكويتي.. ثلاثة عقود من حماية البيئة البحرية




.. قيادى ناصرى: لن ينسى المصريين إنجازات جمال عبد الناصر


.. فريق الغوص الكويتي.. ثلاثة عقود من حماية البيئة البحرية