الحوار المتمدن - موبايل



توقفى عن اتباع الماضى..مارجريت

مارينا سوريال

2019 / 1 / 9
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


العمل على المخطوط يسير بشكل جيدا لقد اخبرنى ان عليه العمل لاربع ساعات كل يوم لانتهى من الفصل الاول
قبل ان يبدأ بمراجعته عليه ان انتهى من مخطوطى الاولى فى موعد محدد حتى يتمكن من تقديم الى الدار مناقشته ..
اخبرنى انه سيدعمنى كثيرا حتى يتمكن من خروج الكتاب الى النور ونجاحه ايضا..اشعر بالقلق من حماسته لدى شعور قديم بالذنب تجاه كل من يتحمس لعمل يداى
اخشى دائما من ان اخيب هذا الامل لااحب رؤية ذلك الانكسار والسخرية المبطنه فى الاعين بعد ان يكتشفوا هزيمتى..
ارسلت لى اوليفيا لتخبرينى عن ما اعرفه جيدا عنك عن كل التفاصيل الدقيقة التى تشاركت بها معى حول ما حدث ما فعلاه ..
حاولت كثيرا ان اخبرك انه ليس بخطئك كنت مجرد طفلة تحاول ان تقاوم بمفردها تعلم نفسها الخطأ والصواب دون مرشد لكنك تفقدين الرشد من جديد
نوبات غضبك المكتوم عليهم تعود فى الظهور تذكرى ان غضبك هذا هو عدو نجاحك ان كنت تستسلمين له فانت تستسلمين لمن يريدون اخذ الحلم من بين يديك فلا تفعلى هذا رجاءا اوليفيا هل تصدقى هذا؟لست انت فقط من قامت بمراسلتى من جديد بل اندريا هل تتذكرين الفتاة الارجنتينية المجنونة فوق الجبال من جديد تخبرنى انها قدمت الى مدينتى هى ايضا تريد التعرف الى بلادى تريد ان تعرف من اكون؟اخشى هذا اعترف اخشى من السماح لها بالتقرب من جديد تلك الصداقة ضاره نها تفقدنى الرشد منذ اشهر طويلة كنت قد افتقدت الى مارجريت القديمة بداخلى هل تتذكرين مارجريت القديمة ذات الطموح المهنى والمنزل المعروف صحيح ان لست هى بالكامل الان ولكن قد اقسمت ان اكرس الوقت القادم فى الانتهاء من ذلك الكتاب اوه اود ان اطلب منك تصريحا بالموافقة هل تسميحن لى بالكتابة عن فى الجزء المناسب من هذا الكتاب تعلمين انه حول مغامرتى تشردى وضياعى وايوائى باشد الاماكن جمالا واشدها بؤسا ساتحدث عن كل ما رايت وكل من عرفت ساتحدث عن اندريا
اعلم انها ستحب ذلك رغم خوفى من رؤيتها من جديد..سأتحدث عن مارجريت القديم عن الغجرية ا
لتى هربت منى سافعل كل هذا حتى اننى امكث فى تلك الحجرة التى كانت لابى يقضى فيها طوال الليل لينتهى من مراجعة كتبه وابحاثه التى سيناقشها فى المحاضرات او التى سيلقيها فى المؤتمرات التاريخية ..احاول عدم تخيل وجه المتجهم باتجاهى او محاولة تذكر ملامح وجه امى..اغلق الباب جيدا وابدأفى الكتابة انتهى من اربعة الاف كلمة فى المتوسط اترقب انتهائى من الفصل الاول وتسليمى اياه ساسلمه حياتى
حقا لست متاكدة ان كانت الامور ستسير على ما يرام لكننى لن اتوقف اتمنى منك ايضا ذلك توقفى اوليفيا عن نبش الماضى ..مارجريت







اخر الافلام

.. شاهد.. الدوقة ميغان الملقبة بـ -المرأة البدينة- في مأوى للحي


.. إدانة امرأة بأعمال إرهابية في كندا


.. الانتهاكات الحوثية بحق النساء في اليمن




.. بي_بي_سي_ترندينغ: واقع حياة المرأة السعودية يثير جدلا على ال


.. تيريزا ماي.. سيرة امرأة سياسية