الحوار المتمدن - موبايل



امام الكاميرات..اوليفيا

مارينا سوريال

2019 / 1 / 10
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


مر كل شىء على ما يرام برغم اننى لبضعة ثوان كنت ارتجف بداخلى واحاول الابتسام دوما امام الجميع لاعطاء انطباع مبهج كاذب عنى ..
ولكن فى النهاية نسيت امر الكاميرات ووقفت اطهو وصفتى المفضلة من طبق البط الذى اعده بمطعمى بنكهتى الخاصة ..سمعت صوت تذوق مقدمة البرنامج وضيفتها الشهيرة تحدثت عن كتابى الجديد الذى نشر فى موقع امازون منذ فترة قصيرة وعن كتابى الجديد عن دار نشر مميزة سيكون خلال شهر جاهزا بين ايدى الجمهور ..اخذتنى ابتسامتها جيد لانها ساعدتنى على نسيان مخاوفى القديمة من االكاميرا..اوليفيا الملونة شعر خش هائج لايحب احدا رؤيته اسنان غير متساوية نحافة اكثر من المطلوب باختصار جسدا سىء اوليفيا حتى طولك ليس بالامر الحميد هكذا سمعت من جميع الفتيات فى ايام دراستى الماضية رغم اننى تخلصت من هذا كله ظاهريا لكنه لايزال هناك قابعا بداخلى اوليفيا الخائفة التى تخجل من مظهرها ولا تحبه الاقل لفتا للانتباه الفتيان والفتيات الا عن السخرية حتى انها فى سنتها النهائية بالمدرسة المتوسطة اصبحت ملصق للسخرية يتبادله الطلبة حول الاسوأ من ذلك انت اصبحت اوليفيا اوه يال القرف..
اصبح الامر من الماضى اردد تلك الجملة فى عقلى وانا اشغل عقلى بالتركيز على الوصفة امامى احكى قصة من كل بلد
عن تلك الوصفة وتلك الاخرى عن النبيذ عن البط كل شىء تذكرته منك مارجريت لذا شكرا تلك القصص حوارتنا ا
لتى لم انساها قط قد ساعدتنى كثيرا فى تلك اللحظات ..من بعيد من خلف الكاميرات كانت عيناه تراقبنى منذ شجارى مع اخى شعر انها فرصته اخ رحل وبقى اخر .كلاهما يبحث عن فرصته ..اخبرتنى الاعين انهما تقابلا ربما ذلك بالاتفاق بينهما حتى لايخسر كلاهما لحين قدوم اللحظة المناسبة للانقضاض..
لايعلمان من ينقض اولا..بالامس زارنى ابى ترك اوهايو وقدم لرؤيتى خصيصا بدأ الامر بجلسة توبيخ كيف افعل الامر واوبخ اخى امام الجميع كانه موظف مثل البقية لدى ..حدثنى عن الاسرة كان عليه اخباره بالامر اولا ثم حل الامر على طريقتهم العائلية اصطحب معه تلك المرو واندا امراته الجديدة والقديمة اعنى انها كانت الاولى فيما مضى قبل ان يمضى مع اخريات لاادرى اى رقما كانت امى ويقينى انها كانت تعلم برقمها وكم عددهم حتى رحيلها ..واندا الشاهد على كل شىء تخشى منه اكثر من اى انسان لم ارى امراة تخاف من رجل بمقدراه رغم مرور السنوات لم يعد فتيا او قويا مثل الماضى رغم احتفاظه بعرض منكبيه ومظهر جسده الجيد لكنها تعلم ان الماضى قد رحل العمر يحطم اى شىء ياخذ الجسد مجراه فلما الخوف لايرحل ايضا مثل كل شىء يبقى ليدمر كل لحظاتنا ..لقد فعلها معى فى الماضى ومعك مارجريت واليوم لم اسمح بذلك..هنأتنى اصبحت نجمة تظهر على الشاشات هنيا لك ..بوركت اجبت فعلنا مثل نساء عاقلات نبحث سبيل اتمام صفقة عائلية ناجحة..اخبرنى بحزم يجب ان نتحدث لاتبقى الامورعلى هذا الحال لن يبقى شقيقك خارج الشركة..فى الماضى قيل لى ابقى العدو امام النظر راقبى خطواته جيدا متى بدأ بالعض عليك انت بالدهس..اوليفيا







اخر الافلام

.. شاهد.. الدوقة ميغان الملقبة بـ -المرأة البدينة- في مأوى للحي


.. إدانة امرأة بأعمال إرهابية في كندا


.. الانتهاكات الحوثية بحق النساء في اليمن




.. بي_بي_سي_ترندينغ: واقع حياة المرأة السعودية يثير جدلا على ال


.. تيريزا ماي.. سيرة امرأة سياسية