الحوار المتمدن - موبايل



سبي اليهود مؤامرة صهيونية كلدانية

طلعت خيري

2019 / 1 / 10
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


سبي اليهود مؤامرة صهيونية كلدانية


استغاث ملك أورشليم وكاهنها وشعب يهوذا برب الجنود الصهيوني ليخلصهم من تسلط نبوخذراصر ملك بابل – غير ان رب الجنود تآمر مع الكلدانيين للفتك بهم مستخدما شتى أسليب القتل والتنكيل بذريعة سياسية على أنهم تحدوا رب الجنود بعدم قدرته على اقتحام أورشليم أو الدخول الى منازلها --الإصحاح --قالوا من ينزل علينا ومن يدخل الى منازلنا

الإصحاح –

سبي اليهود مؤامرة صهيونية كلدانية

قولا لصدقيا قال الرب اله إسرائيل-- أرد أدوات الحرب التي بيدكم والتي تحاربون بها ملك بابل والكلدانيين الذي يحاصركم خارج السور -- واجمعهم في وسط المدينة-- وأنا أحاربكم بيد ممدودة وبذراع شديدة وبغضب وحمو وغيظ عظيم -- فاضرب سكان هذه المدينة والبهائم معا بوباء عظيم-- وسأدفع صدقيا ملك يهوذا وعبيده والشعب والباقين في هذه المدينة الى الوباء والسيف والجوع ليد نبوخذراصر ملك بابل-- وليد أعدائهم وطالبي نفوسهم فيضربهم بحد السيف فلا يترأف ولا يشفق عليهم ولا يرحمهم --


ارميا-- الإصحاح رقم 21


صار كلام الرب الى ارميا عندما أرسل إليه الملك صدقيا فشحور بن ملكيا --والكاهن صفنيا بن معسيا—قالا له اسأل الرب من اجلنا لان نبوخذراصر ملك بابل يحاربنا-- لعل الرب يصنع لنا عجائبه فيبعده عنا -قال ارميا -- قولا لصدقيا قال الرب اله إسرائيل-- أرد أدوات الحرب التي بيدكم والتي تحاربون بها ملك بابل والكلدانيين الذي يحاصركم خارج السور -- واجمعهم في وسط المدينة-- وأنا أحاربكم بيد ممدودة وبذراع شديدة وبغضب وحمو وغيظ عظيم -- فاضرب سكان هذه المدينة والبهائم معا بوباء عظيم-- وسأدفع صدقيا ملك يهوذا وعبيده والشعب والباقين في هذه المدينة الى الوباء والسيف والجوع ليد نبوخذراصر ملك بابل-- وليد أعدائهم وطالبي نفوسهم فيضربهم بحد السيف فلا يترأف ولا يشفق عليهم ولا يرحمهم -- قال الرب-- سأجعل أمامكم طريق الحياة وطريق الموت للذي يقيم في هذه المدينة -- يموت بالسيف والجوع والوباء من بقي فيها – ومن يخرج يسقط بيد الكلدانيين ليصير غنيمة لهم -- لأني قد غيرت وجهي على هذه المدينة للشر لا للخير-- يقول الرب -- ليد ملك بابل أسلمكم فيحرقها بالنار-- ولبيت ملك يهوذا تقول اسمعوا كلمة الرب يا بيت داود اقضوا في الصباح عدلا وأنقذوا المغصوب من يد الظالم لئلا تخرج عليكم نار غضبي فليس من يطفئها-- من اجل شر أعمالكم أنا ضدك يا ساكنة العمق ويا صخرة السهل يقول الرب الذين قالوا من ينزل علينا ومن يدخل الى منازلنا-- ولكنني أعاقبكم حسب أعمالكم وأشعل نارا في وعره فتأكل ما حواليها







اخر الافلام

.. البابا تواضروس مُهنئًا الأقباط بعيد الغطاس:-إنه عيد فرح-


.. شاهد.. المسيحيون يشاركون في احتفالات عيد الغطاس المجيد في مو


.. تمثال ماك المسيح يثير عاصفة غضب في فلسطين «القصة الكاملة»




.. كيف يتكلم وزير خارجية إيران في العراق في ظل الأحزاب الإسلامي


.. تقرير يكشف المجازر الطائفية التي ارتكبتها ميليشيا أسد في سور