الحوار المتمدن - موبايل



هايكو (٢)

محمد نوري قادر

2019 / 1 / 11
الادب والفن


هايكو  (٢)

(٢٢)

شجرة
من عاصفة ليلة أمس
تتكئ على أختها

(٢٣)

غارقة تماما
بيوت الصفيح
بالآهات

(٢٤)

أين هي
على الضفة الأخرى، يا دليلنا
المسرّات!؟

(٢٥)

تعال ياشبيهي
لبعض الوقت
نقف حداد على أحلامنا

(٢٦)

مطرقة
فقط لا أريد سواها أيُّها البائع
للأحزان القادمة

(٢٧)

لا أحد
يزن خطواته
يتعثر

(٢٨)

لا أحد
يشترشد بالضوء
يلتوي رأسه

(٢٩)

النافذة
على الجدار
جفن مؤرق

(٣٠)

على النافذة
من ليلة البارحة
أثر قُبلة

(٣١)

مساء خريفي
بالعراة
مزدحمة الحقول

(٣٢)

محفظة
على الرَّف
الذكريات

(٣٣)

نخلة
في البيت
أبي

(٣٤)

مصابيح
على شجرة الميلاد
الأمنيات

(٣٥)

سرب طيور ملّونة
في ليلة الميلاد
الصبايا

(٣٦)

في بلادي
على الصليب
الآمال

(٣٧)

بهمسة
أحيانا
ينطفئ الغيظ

(٣٨)

في بيوت الصفيح
بالآهات
يتدثر الصعاليك

(٣٩)

كل الأيام
ياسمينة في يدي
أنت

(٤٠)

انا
ضيف دائم
في عرينك

(٤١)

مزدحمة
في ليلة الميلاد
الآمال

(٤٢)

مزامير
هل
على الأرصفة، من يصغي لهم
الصعاليك

(٤٣)

صبية جارنا
على الشرفة
حسبتها وردة أخرى

(٤٤)

لشرفتها
تُسبقني كل يوم
أبنة جارنا

(٤٥)

أمرأة
على الشرفة
تشوي القلب

(٤٦)

بقوة
يمسك التابع
يد الراعي

(٤٧)

عصا الضرير
لا تفارقهُ
يد الراعي







اخر الافلام

.. أفضل فيلم مصري في عام 2018


.. شاهد..وزيرة الثقافة تعلن ضم الأقصر لـ-ابدأ حلمك- بحضور محمود


.. (ما رح ندفع.. ما فينا ندفع) مسرحية تنتقد اوضاع لبنان




.. وزيرة الثقافة تفتتح أول ناد سينما أفريقية بالأقصر


.. شدو الموسيقى يغدو أروع وسط أحضان الطبيعة الخلابة في قلب موسك