الحوار المتمدن - موبايل



لا كرامة لمواطن الا فى بلده .

سليم نزال

2019 / 1 / 11
مواضيع وابحاث سياسية




ينبغى للحكومة السورية ان تتحمل المسوولية تجاه النازحين السوريين فى لبنان و تعيدهم الى قراهم و مدنهم .

ماساة النازحين السوريين فى ظل اجواء العاصفة التى تضرب لبنان و المنطقة ينبغى ان تكون انذارا لمن يهمه الامر لانه لا يجوز ان يقبل هذا الوضع .ما شاهدناه من صور للنازحين السوريين تفطر القلب حقا .
ينبغى ان لا يستمر هذا الوضع .ينبغى عمل شىء ما لتغيير هذا الوضع .

لبنان بلد صغير جدا و مساحته الصالحة للسكن ان حذفنا الجبال و الاودية لا تتجاوز 9 الالاف كيلو متر و امكاناته الاقتصادية ضعيفة .و هذا يعنى تكديس لنازحين السوريين فى اوضاع سيئة للغاية من كافة النواحى .هذا عدا عن العنصرية التى يواجهها السوريين فى لبنان .و هوامر مؤسف فعلا .

نعرف ان الدولة السورية منهكة بسبب 8 اعوام من محاربة مجموعات الارهاب كما نعرف ان الامكانيات ضعيفة لدى الدولة السورية .لكن لا مناص من ان تتحمل الحكومة السورية مسوؤلياتها تجاه المواطنيين السوريين .
لا بد لها من ايجاد طريقة لاعادة المواطنيين السوريين الى بلدهم ليعيشوا بكرامة فى بلدهم بدل هذا الوضع المزرى .







اخر الافلام

.. -صفقة القرن-.. بين التسريب الإسرائيلي والرفض الفلسطيني


.. البث المباشر لسكاي نيوز عربية


.. الشمال السوري.. استراتيجية الانسحاب وتكتيك الصمود




.. السودان.. تظاهرات وسيناريوهات محتملة


.. بعد سقوط بريكست.. الخيارات الأوروبية في التعاطي