الحوار المتمدن - موبايل



العالم يتطلع ليوم إطاحة الشعب الايراني بنظام الملالي

فلاح هادي الجنابي

2019 / 1 / 12
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


إفتضاح السجل الاجرامي الشامل لنظام الفاشية الدينية الحاکمة في إيران والذي ليس يستهدف الشعب الايراني لوحده فقط وانما شعوب المنطقة والعالم أيضا وإنکشاف مخططاته الارهابية في عام 2018، التي أراد من خلالها إستهداف المقاومة الايرانية في بلدان الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريکية، قد أکدت بأن هذا النظام وکما أکدت وأصرت المقاومة الايرانية في مواقفها وبياناتها المختلفة هو عدو للإنسانية وإنه ليس من علاج أو دواء له إلا بإسقاطه، وهو وکما يلمس العالم کله مسعى تناضل من أجله المقاومة الايرانية منذ 4 عقود دونما کلل أو ملل.
بقاء وإستمرار النظام الايراني ليس بمثابة خطر وضرر کبير يتعلق بالشعب الايراني لوحده فقط، ذلك إن المشروع الديني المشبوه الذي يسعى هذا النظام لتطبيقه في المنطقة وإرساء دعائم إمبراطورية دينية قمعية إستبدادية تکفل لهذا النظام اللاإنساني البقاء والاستمرار، صار بمثابة تهديد کبير للمنطقة والعالم، ولکن ومن دون أي شك فإن الشعب الايراني والمقاومة الايراني هما صاحبا القضية واللذان بإمکانهما لوحدهما تحديد مصير النظام، ومن دون شك فإنهما بحاجة ماسة لدعم وتإييد في مستوى المسٶولية وذلك بقطع أسباب الديمومة والاستمرار لهذا النظام من خلال إستمرار العلاقات السياسية والاقتصادية معه وقد صار واضحا بأن هذا النظام يستغل هذه العلاقات ليس من أجل إستمرار ماکنته الدموية ضد الشعب الايراني فحسب بل وحتى من أجل إلحاق الاضرار بالسلام والامن والاستقرار في بلدان المنطقة والعالم وإن الاعمال والنشاطات الارهابية التي سعى للقيام بها خلال العالم والتي أجبرت بلدان الاتحاد الاوربي على إصدار عقوبات ضده، قد أکدت ذلك بوضوح.
العالم کله صار يعرف بالخطورة التي صار هذا النظام الارعن يمثلها على مختلف الاصعدة ولاريب من إن الرغبة بإنهاء حکمه والتخلص من مخططاته قد بات هدفا إنسانيا لامناص منه، ومن هنا فإن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية عندما تکتب عبر موقعها الرسمي في تويتر قائلة:" إن شعوب العالم تتطلع إلى مقاومة وانتفاضة الشعب الإيراني للإطاحة بالنظام الاستبدادي والتمييز الطائفي والنظام الذي هو مصرف الإرهاب وعدو السلام والحرية في المنطقة والعالم."، فإنها بذلك تحث وتحفز الشعب الايراني للإستفادة من هذه الفرصة التي تتجه الانظار العالمية کلها لهذا النظام المجرم وترى فيه مصدرا وبٶرة ومرکزا ومصرفا للجريمة والارهاب والذي لابد من التخلص منه، إذ إن هذا النظام يعتبر عدو للإنسانية برمتها وإن مهمة التخلص منه مهمة إنسانية لابد منها.







اخر الافلام

.. #الفن في خدمة التغيير.. عروض فنية وسط الاحتجاجات الشعبية في


.. الحكومة البريطانية تشن حربا إلكترونية على جماعات اليمين المت


.. -عزم-.. حركة شبابية لتأطير الحراك الشعبي بالجزائر




.. تواصل المظاهرات الحاشدة في الجمعة الخامسة للحراك الشعبي بالج


.. اشتباكات بين قوات الشرطة ومتظاهرين في الجمعة الخامسة لاحتجاج